بالصور: ست نجمات قاومن آثار الزمن دون عمليات تجميل

صوفيا لورين

صوفيا لورين

ميندى كيلنج

ميندى كيلنج

صوفيا لورين

صوفيا لورين

صوفيا لورين

صوفيا لورين

تينا فاى

تينا فاى

تينا فاى

تينا فاى

ميندى كيلنج

ميندى كيلنج

ليا ميتشيل

ليا ميتشيل

كيت وينسلت

كيت وينسلت

كيت وينسلت

كيت وينسلت

كيلى ريبا

كيلى ريبا

ليا ميتشيل

ليا ميتشيل

كيت وينسلت

كيت وينسلت

الزمن لا يعرف إلا طعم الانتصار، يمكنك أن تراه أسفل العيون ، مع انحناءة الظهر، مع ترهل الجلد، ورغم أن نجمات هوليوود يلجأن لأحدث جراحات التجميل، لوقف زحف الزمان، أو إصلاح العيوب ، الا أن هناك ست نجمات فقط وقفن بشموخ أمام قطار العمر السريع ولعبة الجينات دون التورط فى عملية تجميل واحدة.
 
اختبار بصمات الزمان على الوجه قد يكون قاسيا بشدة على الأيقونة صوفيا لورين، ولكنه رغم قسوته الخيار الأفضل من أن تتحول لمسخ على يد أطباء التجميل، فقد رفضت وبشدة إجراء جراحة لإصلاح الأنف والفم، وقالت كانوا يقولون دوما أن أنفى طويل، ومع التقدم فى العمر بات الأمر أوضح، ولكننى كنت قوية بما يكفى للهروب من "سكاكين الأطباء".
 
النجمة كيت وينسلت كانت المرشحة الأولى لاجراء جراحات التجميل لمعالجة آثار البدانة الواضحة ، وشد ترهلات الحمل المتكرر، ولكنها قررت أن تحافظ على رشاقتها ونضارة جلدها وتستعيد جمالها الساحر بالطرق الطبيعية فقط عبر اتباع نظم غذائية صحية، والالتزام بالبرامج الرياضية ، وحتى مع ظهور التجاعيد على وجهها قالت ينبغى أن أعيش عمرى فقط، ولا أريد أن أكون عجوز عمرا وشابة شكلا .. فهذا يدمر الروح!!
 
يقال أن أنف ليا ميتشيل هو عدوها الأول، والمؤكد انها فقدت العشرات من الفرص المميزة فى بداية مشوارها الفنى لأنها رفضت نصائح مدراء التصوير بضرورة إجراء جراحة لتجميل الأنف، ولكنها سعيدة لأنها لم ترضخ لكل هذه الضغوط، وقالت كان من الممكن أن أغير مهنة التمثيل إذا تطلب الأمر، فأنا أحب نفسى كما هى ولا أريد أن أنظر فى المرآة وأرى شخصا آخر ينتحل اسمى!!
 
النجمة ميندى كيلنج لها وجه نظر غريبة عن بقية نجمات هوليوود فيما يتعلق بجراحات التجميل ، فهى لا ترى أن نجاحها كان رهنا بجاذبيتها أو جمالها، وإنما لاتقانها فى العمل، وتخشى أن تغير من شكلها لتصبح أكثر جاذبية وتفقد فى الوقت نفسه قدرتها المدهشة على استخدام عضلات وجهها فى التمثيل!!
 
تينا فاى تعتز بكل تجعيدة فى وجهها وكل ندبة فى جسمها، وترى أن تاريخها محفور على جسدها وهى تريد ان يظل ماثلا أمام عينيها طوال الوقت، وقالت:لا أريد أن أنافس ابنة أخى على الشباب ، وإنما أسعى لأن أتذكر دوما أنها صغيرة وأننى فى سن النضج، وأن ملامحها تفرض عليها نمط حياة غير الذى يناسبنى .. أنا أشبه تاريخى .. ولا أريد أن أدمره.
 
عندما بحثن النجمة كيلى ريبا عن المزيد من الإثارة لطلتها تلقت العشرات من النصائح لخوض تجربة تكبير الثدى، ولكنها رفضت تماما وقالت أن نصائح الجدات يمكنها أن تكون أقل ضررا من الخضوع لمبضع الجراح، كما أنها لن تضحى بحلمها فى إرضاع أطفالها بصورة طبيعية لمجرد الحصول على ثدى مثير!!
 
نجمات يقفن بنفوس راضية فى مواجعة إعصار الزمان .. ولا يلجأن لجراحات التجميل .. ترى هل كان قرارهم الصواب .. أم الأفضل الإستمتاع بالشباب والجمال لأطول فترة ممكنة؟