صدمة كبيرة في انتظار كيت ميديلتون

كيت وشقيقتها الوحيدة بيبا

كيت وشقيقتها الوحيدة بيبا

كيت وشقيقتها الوحيدة بيبا

كيت وشقيقتها الوحيدة بيبا

 بيبا ميدلتون

بيبا ميدلتون

 بيبا ميدلتون

بيبا ميدلتون

كيت وشقيقتها الوحيدة بيبا

كيت وشقيقتها الوحيدة بيبا

صدمة كبيرة قد تتلقاها دوقة كامبريدج كيت ميديلتون، بعدما طارت شقيقتها الوحيدة  بيبا لمدينة نيويورك لخوض مفاوضات وصفت بالصعبة مع شبكة قنوات NBC التى عرضت عليها العمل كمراسلة حرة لها، وهو ما يعني غيابها عن رعاية شقيقتها بعد ولادتها المنتظرة فى إبريل المقبل.
 
بيبا البالغة من العمر 31 عاماً تعد الاقرب لدوقة كامبريدج وكاتمة اسرارها، باغتت الجميع بسفرها سراً وظهورها في المبنى العملاق لشبكة قنوات NBC، سافرت بعد 12 ساعة من المفاوضات فى رحلة داخلية الى وايومنغ، ويعتقد أنها خاضت اختبارا سريا للتصوير  فى المناطق الشعبية بعدما أفادت تقارير أنها استغرقت فى الرقص مع السكان المحليين، ولم يعرف بعد طبيعة العمل المنتظر لبيبا وهل ستستقر بصورة دائمة فى الولايات المتحدة الأميركية، أم ستمارس عملها من داخل المملكة المتحدة.
 
يذكر أن بيبا كانت تعمل نصف الوقت فى الشركة الخاصة بوالدها، كما عملت كمحررة في أحد المواقع الإلكترونية، كما ساهمت بمقال فى المجلة الشهيرة  Vanity Fair، وصاحبة مقال أسبوعى بمجلة supermarket Waitrose's، وشاركت سابقا فى كتابة مقالات رياضية لصحيفة The Sunday Telegraph، وتعد هذه تجربتها الأولى فى العمل التليفزيوني.
 
ترى هل ستتحمل كيت ميديلتون فراق شقيقتها الوحيدة بيبا؟