أحمد حلمي يرفض قرار فصله من التليفزيون المصري

بعد أكثر من 20 عاما من تسجيله كموظف في التلفزيون المصري، تلقى النجم أحمد حلمي، نبأ فصله من وظيفته لتغيبه عن العمل.
 
وكان حلمي قد عين في التلفزيون منذ 21 عاما، عقب تخرجه في معهد الفنون المسرحية، قسم الديكور، لكنه عمل مخرجا، وقدم مسلسلا بعنوان "ناس ولاد ناس"، قبل أن يعرض على سناء منصور، برنامج "لعب عيال" الذي قدّمه بنفسه، فحقق نجاحا كبيرا حينها.
 
وجاء في حيثيات الفصل، أن حلمي انقطع عن عمله، وهو ما نفاه حلمي، وقال إنه حاصل على إجازة مفتوحة دون راتب، وهو ما يعني أن فصله غير قانوني ويجب إعادة النظر فيه.
 
حلمي قام بزيارة التلفزيون في محاولة لحل الأزمة، وإيقاف قرار الفصل، وكان حلمي قد عاد من اميركا طليعة الاسبوع الماضي بعد ان رُزق وزوجته الفنانة منى زكي بمولودهما الثاني سليم في الولايات المتحدة الأميركية، وسط تكتم إعلامي شديد من قبلهما.
 
وسليم هو الطفل الثاني للفنانين بعد مولودتهما الأولى ليلى التي تبلغ من العمر الآن 10 سنوات، ونال الطفل الثاني للنجمين الجنسية الأميركية بناءً على طلبهما.
 
وتكتّم الزوجان منى زكي وأحمد حلمي على خبر حملها طيلة تسعة أشهر، كما ابتعدت عن وسائل الإعلام طيلة هذه الفترة.
 
وبدأ أحمد حلمي عمله في الفن مذيعاً في القناة الفضائية المصرية في برنامج "لعب عيال"، ثم اتجه للتمثيل، فقام بأول أدواره في فيلم "عبود على الحدود" مع علاء ولي الدين وكريم عبد العزيز في البطولة، ولفت المتابعين بأدائه الكوميدي. وتوالت المشاركات بعد ذلك في أفلام مثل "ليه خلتني أحبك"، و"الناظر"، و"عمر 2000"، و"السلم والثعبان"، و"55 إسعاف"، و"رحلة حب". ونال حلمي أدوار البطولة بعد ذلك في أفلام عدة، أشهرها "ميدو مشاكل"، و"سهر الليالي" و"زكي شان"، و"جعلتني مجرما"، و"مطب صناعي"، و"ظرف طارق"، و"كده رضا"، و"آسف على الإزعاج و"إكس لارج واخرها صنع في مصر".