جينفر لوبيز تعترف بحبها الأول وتعرضها للعنف

Jennifer Lopez and Ben Affleck

Jennifer Lopez and Ben Affleck

Jennifer Lopez and Ben Affleck

Jennifer Lopez and Ben Affleck

Jennifer Lopez and Ben Affleck

Jennifer Lopez and Ben Affleck

كشفت جينيفر لوبيز التي ستصدر كتابا يحكي قصة حياتها بعد غد "4 نوفمبر" ويحمل عنوان "حبّ حقيقي"، كشفت تأثرها الشديد ومعاناتها بعد انفصالها عن النجم الأمريكي بن أفليك عام 2004، وتحدثت عن قصة حبها الرومانيسة مع بن ثم انفصالهما، وقالت إن فراقي عن بن أفليك كان أول وأكبر وجع قلب بالنسبة لي.
 
وكانت جينيفر وبن خططا للزواج عام 2003 بعد قصة حب رومانسية دامت عامين عقب لقائهما عام 2001 في فيلم "جيجلي" إلا أنه تم إلغاء العرس والزواج قبل الميعاد بأربعة أيام فقط، وقالت جي لو في تصريحات تلفزيونيه إنهما يحترمان بعضهما البعض حتى الآن، وأنها بعد زواجها من مارك أنتوني الذي رزقت منه بطفلين ثم طلاقها منه وعلاقتها وانفصالها عن كاسبر سمارت تعتقد أنه من الأفضل أن تظل بمفردها لبعض الوقت.
 
يشار الى أن حديث جي لو هذا ليس الأول أو الأخير عن علاقاتها حيث اعترفت في الكتاب الذي ستصدره عن حياتها بنسختين إنجليزية وأسبانية، أنّها شعرت بأنّها معنّفة، في بعض علاقاتها السابقة، ونقلت مجلة بيبول عنها أنها شعرت بالعنف بطريقة معيّنة، ربما معنويّة، أو بالمشاعر، أو حتى بالكلام، وقد شمل الكتاب نجاحاتها وفشلها، خاصة فيما يخصّ انفصالها وزواجها.