كاني ويست يترك كيم كارداشيان

ترك مغني الراب الأميركي كاني ويست زوجته كيم كارداشيان وابنتهما نورث ويست، وتوجه إلى باريس حيث سيبقى هناك لعدة أشهر يعمل خلالها على ألبومه الموسيقي الجديد.
 
وقالت تقارير صحافية إن كاني توجه إلى باريس لتسجيل ألبومه الجديد، من دون كيم ونورث، حيث من المتوقع أن يتركهما لعدة أشهر، ضمنها فترة سيقضيها في ميلانو ونيويورك، فيما ترتبط كيم بتصوير برنامجها"Keeping Up With the Kardashians"  في لوس أنجلس.
 
تجدر الإشارة إلى أن كاني أعد مفاجأة لزوجته يوم الثلثاء الماضي للاحتفال بعيد ميلادها، حيث اصطحبها، في عطلة رومنسية إلى جزر هاواي، وتحديدا في منتجع "فور سيزونز".