صوفيا لورين تكشف أسرارها العاطفية في "الكتاب الأحمر"

صوفيا

صوفيا

صوفيا

صوفيا

غلاف المذكرات

غلاف المذكرات

كارى جرانت طارد صوفيا لورين فى كل مكان

كارى جرانت طارد صوفيا لورين فى كل مكان

صوفيا

صوفيا

 صوفيا لورين مع كاري جرانت

صوفيا لورين مع كاري جرانت

صوفيا لورين وكارلو بونتي

صوفيا لورين وكارلو بونتي

 صوفيا

صوفيا

صوفيا لورين فى احتفالاتها بعيد ميلادها الثمانين

صوفيا لورين فى احتفالاتها بعيد ميلادها الثمانين

هي: عمرو رضا
 
كل لحظة مرت على الفاتنة الإيطالية الأيقونة صوفيا لورين، مليئة بالأسرار وأغلبها عاطفية تجمع بينها وبين أشهر نجوم السينما فى العالم، والآن فقط قررت صوفيا فتح خزانة اسراراها ونشرت مذكراتها بعنوان "أمس واليوم وغدا: حياتي"، والتي من المنتظر أن تثير ضجة هائلة حول محاولات مشاهير العالم التقرب منها بمجرد نشرها كاملة ديسمبر المقبل.
 
عنوان المذكرات المقتبس من عنوان واحد من أشهر أفلام صوفيا yesterday today and tomorrow، الذى تم إنتاجه فى إيطاليا عام 1963 وحاز جائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبى، والمذكرات بحسب الفصول المنشورة منها بصحيفة الديلى ميل البريطانية، تضع الحقائق الكاملة حول محاولات النجم الكبير كاري جرانت لاقناع الفاتنة الإيطالية بالزواج منه.
 
لورين أكدت أن النجم الكبير طلب منها أداء صلاة استشارة، عسى أن يغرس الله محبته فى قلبها، كما أرسل لها العشرات من الخطابات الغرامية وكان يناديها دوما فتاته الصغيرة،أثناء تصوير فيلمهما "الكبرياء والعاطفة" في عام 1956، وكان كارى يكبرها بثلاثين عاما، وقد ارتبطت وقتها بمنتج الفيلم كارلو بونتي وتزوجته فيما بعد.
 
لورين أشارت  في مذكراتها المليئة بالصور والوثائق، إلى أنها حسمت قرارها بالارتباط بزوجها المنتج "بونتي"، على الرغم من إلحاح نجم لامع مثل "جرانت" للزواج بها ، لأنها كانت راغبة في زواج شرعي وتكوين أسرة وأطفال مثل أي شخص آخر، وقد كان المنتج الإيطالي "كارلو بونتي" هو الأفضل لديها لأنه ينتمي إلى نفس عالمها. وقالت: "لم أندم أبدا على هذا القرار".
 
يذكر أن المذكرات تنشر فى سياق سلسلة احتفالات بمناسبة بلوغ ايقونة السينما الإيطالية صوفيا لورين عامها الثمانين، وقد بدأت الاحتفالات بمعرض يضم مقتنياتها، إضافة لعيد ميلاد كبير نظمته صوفيا بنفسها، وسيضم العشرات من حفلات التوقيع للكتاب المنتظر صدوره رسميا ديسمبر المقبل.