فيكتوريا بيكهام أحدث سفيرات النوايا الحسنة

فيكتوريا بيكهام فى الأمم المتحدة

فيكتوريا بيكهام فى الأمم المتحدة

فيكتوريت تتسلم شهادة اعتمادها كسفيرة للنوايا الحسنة

فيكتوريت تتسلم شهادة اعتمادها كسفيرة للنوايا الحسنة

فيكتوريا بيكهام فى الأمم المتحدة.

فيكتوريا بيكهام فى الأمم المتحدة.

هي: عمرو رضا
 
إعتمد برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز اسم مصممة الأزياء فيكتوريا بيكهام كأحدث سفيرة للنوايا الحسنة، تقديرا لجهودها المتواصلة في مجال مكافحة الإيدز بعد زيارة قامت بها لعيادات في جنوب أفريقيا، مشيرا إلى أن مهمة بيكهام المقبلة هى  العمل على ضمان ألا يصاب أطفال جدد بفيروس "إتش.إي.في" المسبب للإيدز، وتوفير العلاج والرعاية الصحية للمصابين به من الأطفال والنساء.
 
وقالت مغنية فريق "سبايس غيرلز" السابقة فيكتوريا بيكهام في مؤتمر صحافي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: "أدركت بعد وصولي إلى سن الأربعين أنني أتحمل المسؤولية وأن لي صوتا سيسمعه الناس".
 
وأكدت إنها تخطط للقيام بجولات ميدانية لتعلم المزيد عن المرض وكيفية المساعدة في جهود مكافحته". وأضافت: "لا أنوي الجلوس هنا والتظاهر بأنني أعرف أن كل شيء على ما يرام. لن أفعل ذلك. إنني أتعلم". 
 
يذكر أن فيكتوريا  بيكهام عرضت  الشهر الماضي 600 قطعة ملابس للبيع في مزاد لجمع أموال للأمهات المصابات بالفيروس في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء.