نيكول كيدمان مصدومة بعد وفاة والدها في سنغافورة

 نيكول كيدمان مع والدها

نيكول كيدمان مع والدها

نيكول مع والديها على السجادة الحمراء

نيكول مع والديها على السجادة الحمراء

 نيكول كيدمان مع والدها.

نيكول كيدمان مع والدها.

هي: عمرو رضا
 
صدمة كبيرة تلقتها النجمة نيكول كيدمان، بعدما أعلن نبأ وفاة والدها داخل غرفة بأحد فنادق سنغافورة، وتشير التحقيقات الأولى إلى أن الرجل توفى إثر أزمة قلبية ولم يجد بجواره من ينقذه فى الوقت المناسب بطلب الإسعاف. وطلبت نيكول من كل معجبيها التوقف عن مشاركة القصص الخبرية التى انهالت لتفسير اسباب الوفاة، مؤكدة أنها تحتاج للكثير من الخصوصية والعزلة لتجاوز أحزانها.
 
يذكر ان الدكتور أنتونى كيدمان كان فى زيارة لسنغافورة، للإطمئنان على ابنته الصغرى أنطونيا وأطفالها الستة، ولكنه سقط مريضا بعد دقائق قليلة من تناوله وجبة الأفطار فى الفندق ، ونقل لمستشفى تان توكس ينج بعد ساعتين من إصابته بالأزمة القلبية، ويبدو انه قضى نحبه فى الطريق فقد أعلنت وفاته بعد دقائق قليلة من دخول المستشفى.
 
يشار إلى ان أنتونى طبيب وعالم كبير فى مجال علم النفس السريري، ورئيس قسم علم النفس فى جامعة سيدنى باستراليا، وحاصل على أرفع وسام من بلاده استراليا عام 2005 تقديرا لجهوده الطبية.