مفاجأة: الصورة المشينة لجينيفر لورانس حقيقية وإبتون الضحية الثانية

صورة من المقطع المسرب لجينيفر لورانس

صورة من المقطع المسرب لجينيفر لورانس

كيت ابتون الضحية الثانية

كيت ابتون الضحية الثانية

جينيفر لورانس

جينيفر لورانس

هى: عمرو رضا
أغلق القراصنة كل الأبواب أمام إفلات النجمة جينيفر لورانس من فضيحة الصور المشينة بادعاء أنها مفبركة، بعدما أطلقوا بالأمس أول مقطع فيديو يظهر صحة كل اللقطات الأمر الذي دفع مديرة أعمالها للاعتراف في بيان رسمي بأن الصور المنشورة صحيحة، ولكن النجمة الشابة حائزة الأوسكار ستقاضي كل من ينشرها بتهمة انتهاك حياتها الخاصة، بينما التزمت الضحية الثانية العارضة كيت إبتون الصمت.
 
جينيفر التى توقفت عن اطلاق تصريحات الفبركة، بدأت جهودا مكثفة للتعاون مع جهات التحقيق للإيقاع بلص الصور، ولكن المعلومات الأولية قد تفجر فضيحة كبرى لواحدة من أكبر شركات التقنية فى العالم، بعدما أكد بعض الخبراء أن الملفات الخاصة بالصور والأفلام يتم تحميلها تلقائيا من الهواتف للسيرفر الخاص بالشركة، والأرجح أن المقاطع المسروقة من هواتف 101 نجمة تم السطو عليها من سيرفر الشركة مباشرة وليس من هواتف النجمات.
 
الفضيحة  لا زال صداها يجتاح هوليوود خصوصاً وان بعض النجمات يخشين من نشر مقاطع فاضحة قد تهدد استمرار حياتهن العائلية، كما وعد القراصنة على الموقع المستضيف للصور، بنشر معلومات كاملة عن موعد ومكان التقاط الصور!!
 
انتبهي عزيزتى القارئة لهاتفك وتاكدي انه لا يحمل صورك تلقائيا لخوادم شركات التقنية فهي هدف القراصنة الآن.