كاتي بيري حزينة لأنها "نصف متعلمة"

 كاتى بيرى تنشر صورتها من داخل متحف الفنون الحديثة بواشنطون

كاتى بيرى تنشر صورتها من داخل متحف الفنون الحديثة بواشنطون

هي: عمرو رضا
 
برغم الثروة والشهرة والجوائز العالمية الكبرى لا زالت النجمة الموسيقية كاتي بيري تشعر بالعار لأنها لم تستطع استكمال تعليمها بسبب فقر أسرتها، ودفعها سريعا لسوق العمل، واعترفت أنها "نصف متعلمة" حتى الآن، ونادمة لأنها لم تكافح للإستمرار فى صفوف المدرسة الثانوية.
 
إعترافات مطربة البوب كاتى جاءت على هامش مشاركتها فى إطلاق حملة تحمل اسم Make Roar Happen تستهدف جمع مليون دولار، تخصص لصالح إنشاء الفصول الدراسية وتوفير الاحتياجات الأساسية لها، ومنع تسرب الفقراء من التعليم، وأكدت أنها حصلت على دعم من مدرستها أجاثا دانوف، بعدما أجبرتها ظروف الأسرة المادية على التوقف عن الذهاب للمدرسة، ولولاها لأصبحت جاهلة تماما، وهذه الحملة محاولة لرد الجميل لأستاذتها القديمة.
 
أشارت كاتي في تصريحات لموقع Celebrities إلى أنها لا زالت متعطشة لاستكمال تعليمها، ولكنها شارفت على بلوغ عامها الثلاثين ويصعب عليها العودة لصفوف الدراسة، ولهذا تواظب على زيارة المتاحف التاريخية، وقراءة الكتب التعليمية.
 
يذكر أن أغلب نجمات هوليود يتوقفن عن التحصيل العلمي بعد الحصول على الشهادة الثانوية، بعدما يعرفن الطريق لعالم الشهرة والنجومية، عدا حالات نادرة مثل النجمة إيما واتسون الحاصلة على درجة علمية فى مجال الآداب من أوكسفورد، كما ضربت اللاتينية السمراء إيفا لونغوريا المثل بعدما أصرت على استكمال تعليمها، وحصلت العام الماضى على درجة الماجستير في دراسات "الشيكانو" من جامعة ولاية كاليفورنيا.
 
هل تفعلها كاتي بيري وتستكمل تعليمها أم تكتفى بزيارة المتاحف والتبرع للطلاب الفقراء؟