المستشارة ميركل تطيح بالرئيسة ديلما روسيف... بالسبعة

 المستشارة ميركل تشجع المنتخب الألمانى

المستشارة ميركل تشجع المنتخب الألمانى

ديلما روسيف

ديلما روسيف

المستشارة ميركل مع المنتخب الألمانى

المستشارة ميركل مع المنتخب الألمانى

 المستشارة ميركل

المستشارة ميركل

هي: عمرو رضا
 
في استعراض تاريخي للقوة... أطاحت المستشارة الألمانية السيدة الأقوى فى العالم أنغيلا ميركل، برئيسة البرازيل وثالث اقوى سيدة فى العالم، بعدما تغلب المنتخب الألماني على نظيره البرازيلي بسبعة أهداف كاملة، لم تصل به للمباراة النهائية وحسب، وإنما عززت من شعبية المستشارة لمستويات قياسية، وهددت فرص الرئيسة فى إعادة الانتخاب لولاية ثانية.
 
المباراة التى أقيمت لتحديد الفريق الصاعد للدور النهائي، كانت بين أقدام اللاعبين على البساط الأخضر، بينما نتائجها مائدة السياسة، فقد أعلنت ميركل أنها ستعود للبرازيل فورا لدعم منتخب بلادها فى مباراة النهائي، وانها ستحمل الكأس الغالية، بينما اكتفت ديلما بالدموع بعدما أيقنت أن الهزيمة بالسبعة قد تكلفها خسارة ثقيلة فى الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية، خصوصاً وأن الشعب البرازيلي عانى قبل البطولة من الضغوط الاقتصادية وصبر أملا فى حمل الكأس، ولكن من المؤكد أن مرارة الهزيمة التاريخية ستنهي قدرته على احتمال ادعاءات ديلما حول النتائج الايجابية لاستضافة بطولة كأس العالم.
 
ديلما كتبت على تويتر تغريدة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قالت فيها: إن بلادها ككل تشعر بخيبة أمل وحزن جراء هزيمة منتخب السامبا أمام نظيره الألماني 1 / 7 في الدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم أمس الثلثاء.
 
وأضافت : "ككل البرازيليين، حزينة جدا جدا بسبب الهزيمة"، "أنا آسفة للغاية للجميع.. للمشجعين وللاعبينا، لكن لا نريد أن ننكسر. انفضي عنك الغبار يا برازيل وانهضي مجددا".
 
المؤكد الآن ان ديلما ستستقبل ميركل الأحد المقبل فى المدرج الرسمي لاستاد ماراكانا في ريو دي جانيرو، حيث ستخوض ألمانيا المباراة النهائية مع الفائز من منتخبي الأرجنتين وهولندا، بينما ستكتفي البرازيل بالمنافسة على المركز الشرفي الثالث.