شقيقا كيت ميدلتون يتسابقان دعماً للأطفال المحرومين

بيبا وجيمس ميدلتون

بيبا وجيمس ميدلتون

بيبا وجيمس ميدلتون

بيبا وجيمس ميدلتون

بيبا وجيمس ميدلتون

بيبا وجيمس ميدلتون

 بيبا ميدلتون

بيبا ميدلتون

 تستعد هي وشقيقها للمسابقة

تستعد هي وشقيقها للمسابقة

رشاقة بيبا.

رشاقة بيبا.

 جيمس ميدلتون.

جيمس ميدلتون.

 بيبا ميدلتون

بيبا ميدلتون

 بيبا ميدلتون

بيبا ميدلتون

اثناء المسابقة

اثناء المسابقة

اثناء المسابقة

اثناء المسابقة

اثناء المسابقة

اثناء المسابقة

 بعد المسابقة

بعد المسابقة

بيبا اثناء المسابقة.

بيبا اثناء المسابقة.

 بيبا ميدلتون

بيبا ميدلتون

بيبا تتوسط شقيقها ومتسابق اخر

بيبا تتوسط شقيقها ومتسابق اخر

بيبا تتوسط شقيقها ومتسابق اخر

بيبا تتوسط شقيقها ومتسابق اخر

وصل شقيقا دوقة كمبردج كيت ميدلتون، بيبا وجيمس، إلى ولاية ماريلاند الأميركية، بصحبة مئات الدراجين في سباق الدراجات الأميركي الذي يمتد على طول الساحل، وهو سباق خيري يعود ريعه الأطفال المحرومين من التعليم حول العالم.
 
ووفقا لوكالة رويترز، فإن بيبا وجيمس سيقطعان 4828 كيلومترا كجزء من فريق يتألف من ثمانية أشخاص يشارك في سباق "عبر أميركا" من بلدة أوشن سايد في ولاية كاليفورنيا إلى أنابوليس بولاية ماريلاند، ويشارك في السباق 348 متسابقا من 27 دولة يقومون بالرحلة عبر 12 ولاية.
 
ويتسابق الجميع، لجمع أموال لصالح مؤسسة مايكل ماثيوز التي تساعد في توفير التعليم للأطفال المحرومين في أنحاء العالم. 
 
تجدر الإشارة إلى أن بيبا ميدلتون شغلت وسائل الإعلام العالمية عموما والبريطانية بشكل أخص، إبّان زفاف أختها كيت إلى الأمير وليام، حيث بدت جريئة للغاية ومتألقة. وبعد أن لاحقتها الصحافة لفترة خصوصا بعدما أثير عن علاقة خفية بينها وبين الأمير هاري الشقيق الأصغر لزوج أختها، خفت الاهتمام بتحركاتها داخل بريطانيا، بعد توجيهات من عائلة ميدلتون نفسها والقصر الملكي البريطاني، للمحافظة على حياة كيت الملكية، وتوليها لاحقا العرش.