أوباما يشن هجوما على كيم كارداشيان بدعم من أنجيلينا جولي

 باراك أوباما

باراك أوباما

كيم كاردشيان

كيم كاردشيان

 أنجلينا فى سوريا

أنجلينا فى سوريا

 أنجلينا جولى

أنجلينا جولى

إعداد: عمرو رضا
 
واصل الرئيس الأميركي باراك أوباما انتقاداته الحادة لنجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان، ولكن هذه المرة بدعم من النجمة العالمية أنجلينا جولي، اعتراضا على التغريدات السياسية الأخيرة لكيم المتعلقة بالأحداث في سوريا، إذ وصفها أوباما "بالسم السياسي"، بينما طالبتها أنجلينا بغلق فمها للأبد.
 
التغريدات التي أطلقتها كيم لإنقاذ الأرمن في سوريا، جاءت عكس توجهات الإدارة الأميركية. وعلق عليها أوباما فورا بأن كيم تطلق "السم السياسي" وأن آخر ما يتمناه أي مرشح للانتخابات هو دعم مثل هذه الفنانة له، مشيرا إلى أن تغريداتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر متناقضة تماما وخطرة.
 
في الوقت نفسه خاضت أكثر فنانات هوليوود دعما لقضية اللاجئين في سوريا النجمة أنجلينا جولي، هجوما مماثلا على كيم واعتبرت تغريداتها مضرة للغاية بأوضاع اللاجئين وتنم عن جهل بحقيقة الأوضاع داخل سوريا ووصفتها بالمثيرة الغبية، وطالبتها بالا تتدخل مجددا في قضايا مثيرة وحساسة كالأوضاع في سوريا والاكتفاء بتلفزيون الواقع.
 
يذكر أن الرئيس أوباما اعتاد توجيه الانتقادات الساخنة لكيم وصديقها كاني ويست، برغم أن الثنائي من أشد المؤيدين له، وحاولا المشاركة في حملته الانتخابية لتجديد ولايته، ولكنه رفض، كما رفض دعوتهما لحضور حفل زفافهما المقترب.
 
كيم تحت القصف من الرئيس الأميركي مباشرة وبدعم من سفيرة الإنسانية أنجلينا جولي، ومن المؤكد أنها لن تصمت...