Kylie Jenner "مجروحة من الشائعات" حول جمالها

 الصورة التى انتشرت لتاكيد إجراء كيلى لجراحة تجميل.

الصورة التى انتشرت لتاكيد إجراء كيلى لجراحة تجميل.

إعداد: عمرو رضا
 
"كل ما تقولونه عن جسدي يجرح مشاعري"... هكذا صرخت النجمة الشابة Kylie Jenner أصغر فاتنات آل كارداشيان، أمام أكثر من ستة ملايين متابع لحسابها على موقع تويتر، بعدما طالتها مؤخرا شائعات إجراء عمليات تجميل سرا لتحظى بجسد قريب من منحنيات شقيقتها الكبرى كيم. وأكدت لمحبيها أن جسدها لم يخضع بعد "لمشرط الجراح" وأن كل تفصيل كشفته صورها الخاصة التي التقطت مؤخرا بالبيكيني طبيعية مائة بالمائة.
 
الشائعات التي ترددت أولا على موقع إنستغرام أكدت أن كيلى خضعت لجراحة لتكبير الشفاه وتقويم الأنف وإعادة رسم الحواجب، مع حقن البوتوكس للوقاية المبكرة من تجاعيد الوجه، مع عملية نحت لمنطقة الخصر والأرداف للحصول على قوام مثير، وهو ما اعتبرته النجمة المراهقة أمرا سخيفا، وأنها لا تحتاج إليه وأن الصور المنشورة لها طبيعية تماما، وتحديد الشفاه والأنف والحواجب يتم بالماكياج فقط.
 
كيلي نجمة تليفزيون الواقع وعارضة الأزياء، ردت على الشائعات بمطالبة من يروجها أن يتذكر أنها لا زالت في السادسة عشرة من عمرها، ولا تحتاج لجراحات تجميل، وأكدت أن اتهامها بإجراء هذه الجراحات سرا يجرح مشاعرها للغاية، فقد اعتادت ان تكون صادقة وأمينة، وإذا اضطرت للخضوع لمشرط الجراح لإصلاح أي عيب في جسدها فلن تتردد في الإعلان عن هذا خصوصاً لجمهورها، كما أنها لا ترغب في الحصول على جسد شقيقتها الكبرى كيم.
 
تغريدة كيلي حصلت على دعم فورى من متابعيها بأكثر من 15 ألف اعجاب في ساعة واحدة، وستة آلاف تعليق أغلبها يطالب النجمة المراهقة، بالتوقف عن الرد على الشائعات حتى لا تتحول حياتها لجحيم.
 
هل تصدقين أن كيلي جينير ستخرج عن مسار كل شقيقاتها وتحتفظ بجسدها بعيدا عن جراحات التجميل؟ شاهدي الصور لتقرري هل هذا الجمال طبيعي مائة بالمائة أم لا؟