خطيب كيم كارداشيان يغار من... بيونسيه!

كاني وست...هل هذه نظرة الغيرة؟

كاني وست...هل هذه نظرة الغيرة؟

هل تدوم صداقة كيم وكاني مع جاي زي وبيونسيه؟

هل تدوم صداقة كيم وكاني مع جاي زي وبيونسيه؟

بيونسيه هل قهرت كاني بنجاحها؟

بيونسيه هل قهرت كاني بنجاحها؟

هو من الاشخاص الذين يتغنّون بأعمالهم ويربّتون بيدهم على أكتافهم فخراً بنجاحاتهم. ولكن المغني كاني وست، خطيب النجمة كيم كارداشيان، يعض سراً على لسانه غيرةً من نجاح بيونسيه، زوجة صديقه مغني الراب جاي زي، في ألبومها المصوّر الجديد Beyonce. وكانت النجمة الغنائية الاستعراضية قد فاجأت الجميع بإطلاق ألبومها الجديد وفيه 14 أغنية جميعها صورت على طريقة الفيديو كليب.
 
وكما هو متوقّع، حقق هذا الألبوم نجاحاً كبيراً وحطّم الارقام القياسية للمبيعات وبيع أكثر من مليون ونصف اسطوانة في أقل من شهر على إطلاقه. بينما لم يحقق كاني وست اي نجاح يذكر مقارنة ببيونسيه من ألبومه Yeezus الذي لم تصل مبيعاته إلى المليون نسخة منذ إطلاقه في حزيران الماضي (أي في مدة 7 اشهر).
 
وتسرّبت أخبار حصرية إلى الموقع الإلكتروني لأخبار النجوم RadarOnline أن وست يشعر "بالهزيمة" أمام نجاح ألبوم بيونسيه، وخصوصاً أنه صاحب الفكرة بتصوير جميع أغاني ألبومه My Beautiful Dark Twisted Fantasy على طريقة الفيديو كليب، ولكنه عدل عن تنفيذها بناءً لنصائح من فريق عمله. ولكن كاني ابقى مرارة الهزيمة وشعوره بالغيرة من نجاح بيونسيه بداخله، ولا ينوي الإفصاح عن شعوره بالخذلان لأي جهة صحافية، ليتجنّب الإتهام المبطّن لبيونسيه بسرقة فكرته. وحينها لن ترحمه الصحافة، ولا الجمهور وسيهدد صداقته القديمة وشراكته مع جاي زي زوج بيونسيه.
 
وتبقى كيم كارداشيان الداعم الأكبر لكاني، خطيبها ووالد إبنتها، وهي تحضّه على إصدار عمل باهر – كالبوم مجاني او حفل خيري - يعيد إليه وهجه ويغطي على نجاح بيونسيه