2014... معايدات الزعماء تبحث عن الأمل

معايدة بان كى مون

معايدة بان كى مون

 ملكة الأردن رانيا العبد لله

ملكة الأردن رانيا العبد لله

 بطرس غالى

بطرس غالى

باراك أوباما

باراك أوباما

معايدات الكبار بالعام الجديد ليست مجاملات عابرة ولا تهنئة تبحث عن السعادة فقط ولكنها رسائل للأمم والشعوب. واللافت أنها كلها اجتمعت في البحث عن السلام المفقود طوال الأعوام الماضية.
 
الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون وجه التهنئة للعالم كله باللغات الرئيسية في المنظمة الدولية، ومنها اللغة العربية راجيا ان بحل السلام على الجميع، التغريدة لم تكن من 140 حرفا كبقية المشاهير ولكنها تجسدت في صورة تحمل كلمة السلام، مع صور أطفال من كل قارات العالم يعدون بسعادة صوب البحر الهادئ.
 
الرئيس الأميركي باراك أوباما حول التهنئة بالعام الجديد الى استطلاع للرأي حول ما الذى يريده العالم من أميركا في 2014، ودعا كل متابعيه للاختيار ما بين قضايا المناخ، الرعاية الصحية، خفض الأسلحة غير التقليدية، قضايا الزراعة، المساواة ودعم حقوق المرأة... برايك ما الذي يتوجب على أوباما فعله في العام الجديد؟
 
الملكة رانيا العبد لله ملكة الأردن لم تودع العام الحالي فقط، ولكنها نشرت رسالة حنين لماضيها كله عبر تغريدة على تويتر وأنستغرام قالت فيها "شو بيكبروا بسرعة" مع صورة رقيقة للغاية مع ولي عهد الأردن الأمير حسين وهو طفل صغير.
 
الأمين العام السابق للأمم المتحدة د. بطرس غالى أصدر بيانا رسميا عبر فيه عن أمله في أن يشهد العالم العربي فى العام الجديد إنهاء حالة الانقسام وأن تعود اللحمة العربية إلى التماسك ولو إلى الحد الأدنى وان تنتهى حالة الانقسام الفلسطيني الذى أصبح يمثل أكبر ضرر وأشد خطرا على القضية الفلسطينية، كما تمنى أن تعبر مصر من أزمتها الراهنة.
 
الأمين العام الجديد لمنظمة التعاون الاسلامي اياد بن أمين مدني الذى سيمارس مهامه مع مطلع العام الجديد أكد ضرورة أن تركز المنظمة جهودها على المصالح المشتركة بين الدول الأعضاء وأهمها التنمية والبناء الاقتصادي ومواجهة تحديات الفقر والبطالة والحرمان في هذه الدول.