هل تنفصل جينيفر أنيستون عن خطيبها قبل الـ2014؟

جينيفر انيستون وخطيبها معاً رغم االشائعات

جينيفر انيستون وخطيبها معاً رغم االشائعات

 جينيفر وجاستين يغادران ح فل إيميلي بلانت البارحة وهما يتبادلان الضحكات

جينيفر وجاستين يغادران ح فل إيميلي بلانت البارحة وهما يتبادلان الضحكات

يقال أن في البعد جفاء... فهل ينطبق هذا المثل على النجمة جينيفر أنيستون وخطيبها جاستين ثيرو؟ فالثنائي الذي ينتظر زواجهما العالم بأسره يقضيان الكثير من الوقت بعيداً عن بعضهما، ولا يعتقد أصدقاؤهما المقرّبون أنّ نيّتهما للزواج لا زالت قائمة.
 
وقد صرّح أحد اقرب أصدقاء جينيفر وجاستين لإحدى الجهات الصحافيّة قائلاً: "لقد وصلت جين وخطيبها جاستين إلى مرحلة جافّة في علاقتهما. في الوقت الحالي، ليست هناك خططاً قائمة لإرتباطهما بالزواج، وهما لا يخططان للإنجاب ولا حتى لشراء منزل مشترك". ويتابع الصديق بالقول:" هذا الأمر كان متوقعاَ لدى غالبية أصدقاء جينيفر لأن علاقاتها العاطفية لا تدوم أكثر من عامين كحد أقصى قبل أن تعلن إنتهاء العلاقة".
 
والجدير بالذكر أنّ جينيفر أنيستون مخطوبة لجاستين ثيرو منذ العام 2012، فهل أن قدوم العام 2014 ينذر بانتهاء "مهلة" السنتين ويؤكّد وقوع الإنفصال؟
 
أما الرّد القوي الذي جاءت به جينيفر على هذا الكلام، هو حضورها البارحة الاحد في 15 ديسمبر حفل إستقبال مولود الفنانة إيميلي بلات برفقة جاستين، وكانا في غاية الإنسجام وهما يتبادلان الضحكات. وما من رد أقوى من ذلك سوى ما ستأتي به الأيام القادمة إما بإعلان إما زواج أو إنفصال هذا الثنائي الذي شدّ إنتباه هوليوود منذ البداية.