توم كروز يدافع عن حبه لابنته أمام المحكمة

توم  وسوري كروز

توم وسوري كروز

توم كروز

توم كروز

توم  وسوري كروز

توم وسوري كروز

توم  وسوري كروز

توم وسوري كروز

توم كروز

توم كروز

كشف النجم توم كروز للمرة الأولى وقائع جلسة سماع أقواله أمام القضاء الأمريكي، في الدعوى المرفوعة منه ضد دورية "إن تاتش"، التي زعمت أن كروز هجر طفلته سورى البالغة من العمر 7 سنوات بعد الطلاق من والدتها كاتى هولمز، وأنه يفكر في الزواج مجددا.
 
كروز الذي يطالب بخمسين مليون دولار تعويضا عن نشر المجلة لهذه المزاعم، كان عليه أن يرد على وقائع اتهام واضحة أولها سبب غيابه لأكثر من مائة يوم عن رؤية ابنته، ومبررات تخلفه عن اصطحابها في اليوم الأول للعام الدراسي، وهل يفضل أبنائه بالتبني أثناء زواجه من النجمة نيكول كيدمان على ابنته الحقيقية سورى، وهل تعليمات مذهبه الجديد "السيانتولوجيا" أثرت على علاقته بابنته أم لا وهل كانت هي السبب في الانفصال عن والدتها؟
 
الأسئلة الموجهة من إليزابيث ماكنمارا محامية دار النشر، وجدت ردا واضحا من كروز الذي أثبت بالوثائق أن تخلفه عن زيارة ابنته لأكثر من مائة يوم بدأت في 4 أغسطس 2012 واستمرت حتى شهر نوفمبر من العام نفسه، كان بسبب سفره خارج البلاد في مهمة عمل لتصوير أحدث أفلامه "gruelling"، وكان من المستحيل استغلال الأيام القليلة التي خلت من التصوير للعودة للبلاد.
 
أضاف: أنه كان على اتصال هاتفي يوميا بابنته، وهو خيار ضعيف ولكنه كان الوحيد للتأكد من أن ابنته سعيدة ولا ينقصها شيء، وأكد أن غيابه عن زيارة ابنته لم يؤثر على ثقتها بنفسها ولا على سعادتها ولا على يقينها بأن والدها يهتم بها.
 
برر توم كروز سبب غيابه عن اليوم الدراسي الأول لابنته بسبب تصوير الفيلم أيضا، وأكد أنه كان سيفعل المستحيل ليعود لنيويورك فورا لاصطحاب ابنته للمدرسة لو طلبت منه ذلك، ولكنها لم تفعل، وانه تلقى فقط اقتراحا من زوجته السابقة النجمة كاتى هولمز للعودة للبلاد لحضور هذه المناسبة ولكن ظروف العمل حالت بينه وبين المشاركة، ولكن هذا لا يعنى بأي حال انه تخلى عن ابنته.
 
وردا على اتهامه بالفصل بين أبنائه بالتبني وبين ابنته سورى، أعترف توم كروز انه حريص على اصطحاب أطفاله بالتبني معه في كل مكان، بينما تنص اتفاقية الطلاق بينه وبين كاتى على احتفاظ الأخيرة بحق حضانة الطفلة، لافتا الانتباه الى انه لا يرى مبررا لزيارة أطفاله بالتبني لبيت هولمز الآن، فهي ليست والدتهم.
 
ونفى توم أن يكون قد حاول الحاق ابنته سورى بمذهبه الجديد "السيانتولوجيا" أو اجبرها على ممارسة شعائره، ولكنه اعترف بأن أحد أسباب طلاقه كان اعتراض كاتى هولمز على بعض أفكار هذا المذهب، رافضا المزاعم التي تقول إن كاتى طلبت الطلاق لحماية ابنتها من هذا المذهب وقال:ليست هناك حاجة لحماية ابنتي من مذهبي.
 
القضية التي لا زالت منظورة أمام القضاء الأمريكي تعد المناسبة الأولى التي يكشف فيها توم كروز بعضا من أسرار حياته الخاصة بعد اعتناقه لأفكار "السيانتولوجيا"، ومن المنتظر أن تشهد الجلسات القادمة تفاصيل أكثر سخونة خاصة وان دار النشر تخوض معركة شرسة قد تغرمها 50 مليون دولار تعويضا عن الإساءة لكروز.