بالصور: ابتسامة نجوم هوليوود... قبل وبعد التجميل

توم كروز

توم كروز

ديمى مور

ديمى مور

جورج كلونى

جورج كلونى

 سيلين ديون.

سيلين ديون.

مادونا

مادونا

 نيكولاس كيج

نيكولاس كيج

مايلي سايروس

مايلي سايروس

 جنيفر أنيستون

جنيفر أنيستون

توم كروز

توم كروز

جورج كلوني

جورج كلوني

سيلين ديون

سيلين ديون

توم كروز

توم كروز

كاثرين زيتا جونز

كاثرين زيتا جونز

وراء كل ابتسامة براقة من نجمات ونجوم هوليوود، سنوات من التعب والاستسلام لابتكارات الأطباء أخصائيي تقويم وتجميل الأسنان، الذين صنعوا بخبرة السنين وبأحدث منجزات العلم ما بات يعرف بـ"Hollywood Smile"، نصف جاذبيتها يعود لوسامة النجم، ونصفها الآخر للسيراميك والبلاستيك.
 
قائمة النجوم الذين خضعوا لجلسات تقويم وتجميل أسنانهم بحثا عن الابتسامة البراقة تكاد لا تحصى، ويمكن القول باطمئنان أن كل نجوم هوليوود خضعوا على الأقل لجلسات مكثفة لتنظيف وتبييض الأسنان، ولكن هناك قائمة شهيرة خضعوا لجراحات وجلسات تقويم طويلة، لعلاج تشوهات واضحة في الأسنان كانت تجبرهم على الابتسام بالشفاه فقط وباتوا الآن من أصحاب الابتسامات البراقة.
 
النجم توم كروز صاحب المحاولة الأكثر نجاحا في تحويل أسنانه من نقطة ضعف تشوه ملامحه الوسيمة، الى نقطة جاذبية، ويكاد يكون صاحب خطوة البداية من بين كل أقرانه للمغامرة باستخدام الوسائل غير التقليدية لتقويم الأسنان وتجميلها من دون التوقف عن العمل، وقد أعلن بنفسه عام 2002 أنه بدأ علاجا "شفافا" لتقويم أسنانه التي كانت تعاني من ارتباك في الاصطفاف وبعض التآكل في طبقة المينا وتغير اللون، ولكن ما لم يذكره كروز أن العلاج الذى استمر لمدة عام كامل نجح في جعل أسنانه مصطفة بالشكل المثالي ولكنه فشل في منحها البريق المثالي، لهذا لجأ لتقنية لصق عدسات الأسنان وهى عبارة عن واجهة لامعة من السيراميك تلصق على الأسنان الأصلية ويمكن نزعها في أي وقت من دون مشقة.
 
النجمة الساحرة جنيفر أنيستون كانت تتمتع بأسنان جميلة وبيضاء ولكنها لم تكن تعجبها لأسباب كثيرة منها أن القواطع والأنياب كانت كبيرة وتضر بمظهرها البريء، كما أنها كانت راغبة في بريق "Hollywood Smile" ولهذا خضعت هي الأخرى لعملية تجميل، بدأت بصنفرة أسنانها وتهذيبها بحيث باتت أصغر وبالضرورة بات مظهر الشفاه أجمل، كما خضعت لعدة جلسات تبييض بالأشعة لإكساب أسنانها اللون الأبيض الثلجي الذي يخطف أنظارنا كلما ابتسمت.
 
أسنان السيراميك أيضا كانت طوق النجاة للمطربة الكندية الكبيرة سيلين ديون التي ركزت جهودها منذ بداية انطلاقها للعالمية لصرف الأنظار عن التشوهات الواضحة في الأسنان، فقامت أولا بتركيب التقويم المعدني الشهير ولكنها لم تلتزم به طويلا لتأثيره الواضح على الفك واللثة، وبعدها لجأت للتقويم الشفاف الذي لازمها عاما كاملا قبل أن تلجأ لعمليات تبييض الأسنان، وانتهى بها المطاف للصق عدسات الأسنان من السيراميك أيضا على يد خبير فرنسي.
 
النجمة الشابة مايلي سايروس اعترفت بأنها عانت منذ طفولتها من عقدة نفسية، بسبب مظهر أسنانها ورفض والدها التام للجوء للطبيب لعمل تقويم خوفا على تأثر صوتها من تداعيات هذا التقويم الذي يسبب بعض التهابات اللثة والخشونة في مفاصل الفكين إذا تم بالطريقة المعدنية، ولكن من الواضح الآن أن مايلى تخطت عقدتها خاصة فيما يتعلق ببريق ابتسامتها فهي الآن بيضاء ناصعة.
 
عارضة ومصممة الأزياء الإنكليزية فيكتوريا بيكهام لا تنكر جهودها لإعادة تقويم أسنانها التي كانت تعاني بالأساس من الضعف وتغير اللون في الجذور وعدم اصطفافها بشكل مثالي مما يمنح الفم مظهرا "أوسع من الحقيقة"، ولهذا خضعت أولا لعملية تثبيت للأسنان ثم تقويم شفاف وأخيرا تهذيب لبعض القواطع الجانبية وتبييض.
 
النجمة مطربة البوب مادونا لا تحتاج للاعتراف بعمليات تجميل اسنانها فنظرة واحدة لصورها تؤكد ذلك، خاصة وأن في كل مرة تذهب مادونا لطبيب الأسنان، تعود بفم وأسنان أصغر، وهو ما يعني أنها تلجأ لعملية "صنفرة" دائمة للأسنان لمداراة عيوب تآكل طبقات المينا وبعض التشوهات في الأنياب تجعلها حادة وطويلة.
 
النجم نيكولاس كيدج صاحب الابتسامة الساحرة ذهب خصيصا لأخذ المشورة من زميله النجم العالمي توم كروز حول الخطوات الخاصة بتعديل وتقويم الأسنان، وكيف يمكن لأبطال أفلام الحركة مثلهما استخدام تقويم الأسنان من دون التوقف عن العمل، وقد نصحه توم باللجوء لتقويم الأسنان الشفاف في المؤسسة الطبية نفسها التي تعامل معها توم نظراً لتمتعها بشهرة عالمية، وجاءت النتائج في صالح نيكولاس.
 
أكثر نجوم العالم وسامة جورج كلوني مدين بابتسامته البراقة لأطباء الأسنان، الذين أعادوا ترميم الواجهة الأمامية للفك العلوي الذي تضرر كثيرا من تدخين السجائر وشرب القهوة، فقاموا بزرع جذور جديدة لـجورج مع أسنان من خامة الاكليرك، وقد أعاد كلوني ترميم أسنانه مرة أخرى عام 2012 بعدما فقدها إثر ضربة قوية من الفتاة الصغيرة Amara Miller التي شاركته تصوير أحد أفلامه، ولا زال يخضع بصورة دورية لجلسات التبييض. 
 
جلسات التبييض والصنفرة جمعت أسماء قائمة مميزة من نجمات ونجوم هوليوود الراغبين في ابتسامة براقة مثل أنجلينا جولي وجوليا روبرتس وكاثرين زيتا جونز وكاتي بيري ونيكول كيدمان وديمي مور، والمذيعة اللامعة أوبرا وينفري وبريتنى سبيرز والساحرة الشابة جيسيكا البا التي عانت من "اصفرار مرضى دائم في أسنانها" بسبب تناولها لكميات كبيرة من المضادات الحيوية أثناء الطفولة، وكادت تفقد الأمل في ابتسامة براقة لولا تطور عمليات تبييض الجذور بالأشعة.
 
هل تبحثين عن ابتسامة براقة؟ لا تفقدي الأمل فوراء كل الابتسامات التي تسحرنا سيراميك وبلاستيك وطبيب ماهر يمنحنا اطلالة لا تقاوم.