هايدي كلوم امرأة في التسعين لليلة واحدة!

هايدي كلوم الحقيقية

هايدي كلوم الحقيقية

هايدي كلوم تنكرت لتبدو أكبر بخمسين عاماً

هايدي كلوم تنكرت لتبدو أكبر بخمسين عاماً

هايدي كلوم مستمتعة في حفل هالوين

هايدي كلوم مستمتعة في حفل هالوين

لقطة قريبة تظهر مهارة الماكيير

لقطة قريبة تظهر مهارة الماكيير

انتظر معجبو هايدي كلوم  Heidi Klum  - التي تعتبر بشكل غير رسمي ملكة التنكر-  عاماً كاملاً ليكتشفوا أي شخصية ستظهر بها هذا العام في هالوين Halloween . والمعروف عن كلوم منذ أعوام أنها تبتكر إطلالات غريبة لتظهر بها في الحفل السنوي الذي تقيمه بهذه المناسبة. وكان الموضوع بالفعل يستحق الانتظار كل هذا الوقت، فظهرت السوبرموديل الفاتنة ابنة الأربعين عاماً كعجوز في التسعين، بشعر أبيض خفيف بفعل التساقط، ظهر منحنٍ، أسنان صفراء، بشرة مجعّدة مليئة بالنمش، شرايين خضراء بارزة في يديها وذراعيها ودوالي زرقاء عريضة على امتداد ساقيها. أما رقبتها، فكانت أكثر جزء ظهرت به التجاعيد بشكل "دراماتيكي". وقد وقف الماكيير بيل كورسو Bill Corso وفريق عمله وراء نجاح تلك الإطلالة التي بدت واقعية بشكل لا يقبل الجدل. ولم ترض هايدي الحريصة على التنكر دوماً على الأصول الاستعانة بغير شخص حائز على جائزة أوسكار كأفضل ماكيير سينمائي وهو كورسو، فكيف لا تستحق كلوم لقب "ملكة التنكر"؟
 
وحضرت السوبرموديل والدة الـ4 أطفال إلى الحفل الذي اقامته في نادي Marquee  الليلي بنيويورك بسيارة ليموزين بيضاء على الطراز القديم تشبه السيدة العجوز التي تقلّها. وبالطبع لم يتمكن أحد بالتعرّف على شخصيتها ولا أن يصدّق أنها هايدي الرائعة. وكانت تحمل عكازاً وترتدي بذلة من سترة وتنورة قصيرة Vintage شانيل Chanel ومن تحتها بلوز معرّقة لا تليق بالطقم وهذا بالطبع من باب الدعابة. كما تعمّدت كلوم أن تُلبس تلك السيدة العجوز التي تقمّصت شخصيتها ملابس قصيرة تكشف عن عيوب جسدها (من تجاعيد وشرايين)، وكانت بالفعل ناجحة في إثارة الدهشات والضحكات من حولها. ولم تنس كلوم أن تعيش الدور للنهاية بالتحدّث مع الصحافيين بصوت يرتجف يشبه صوت إمراة طاعنة في السن.
 
أما السبب الذي قرَرت من اجله هايدي كلوم التنكر بزي امرأة عجوز تكلّمت عنه لمجلة People قائلة:" كثر الكلام حول عيد ميلادي الاربعين والاسئلة والتعليقات التي تركزت حول كوني لم اعد صغيرة... ثم فكّرت: حقاً؟ سوف أريكم ما يعني ان أكون كبيرة في السن".
 
ونعتبر كلوم أن الحياة روتينية وجدّية بما فيه الكفاية، فمن الرائع ان تكون شخصاً آخر لليلة واحدة وأن تسترخي وتتمتع بالتجربة.