مشاهدة التلفزيون بإفراط تقصر العمر وتؤثر على القلب

كشفت دراسة قام بها باحثون من جامعة كوينزلاند بأستراليا أن الجلوس لساعات طويلة أمام شاشة التلفزيون قد يؤثر على القلب ويقصر العمر، حتى لو كان الفرد يتمتع بلياقة بدنية عالية ويقضي وقتا طويلا في ممارسة الرياضة. ووجد البحث أن من يقضون أربعة ساعات على الأقل في مشاهدة التلفزيون أو اللهو بألعاب الفيديو أو استخدام الكمبيوتر، أكثر عرضة وبمعدل الضعف للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية عن سواهم ممن يقضون نحو ساعتين في المشاهدة. كما لاحظت الدراسة أن احتمالات الوفاة، بسبب أي من تلك الأمراض خلال السنوات الأربعة التي استغرقتها الدراسة، ارتفعت بواقع 50 في المائة بين الفئة الأولى. كما وجد الباحثون أن الارتباط بين قضاء وقت طويل أمام الشاشة والإصابة بأمراض القلب تتغير تغيراً غير ملحوظ عند الأخذ فى الاعتبار ممارسة المشاركين في الدراسة لتمارين رياضية معتدلة أو عنيفة. ووضع الباحثون كما جاء في "التيلغراف" البريطانية في الاعتبار عوامل أخرى مثل السمنة والتدخين ومرض السكري وغيرها من العوامل.