مسلسل بنات الجامعة لا يتجاوز الآداب العامة

أكد علي الرميثي مدير تليفزيون دبي أنه تقرر عرض المسلسل التليفزيوني "بنات الجامعة" خلال شهر رمضان بعدما تم إجازة العمل رقابيا بعد الإطلاع على مضمونه الفني والفكري الذي يتماشى مع خصوصية المجتمعات الخليجية والعربية. وقال الرميثي في بيان وصل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه إن ما تم تداوله مؤخرا حول استبعاد المسلسل الخليجي الاجتماعي من خريطة مسلسلات شهر رمضان على شاشة تلفزيون دبي لما يحتويه من مشاهد جريئة ومثيرة عار تماما عن الصحة. وأضاف مدير تليفزيون دبي أن العمل لا يتضمن أي مشاهد أو حوارات درامية مخلة بالآداب العامة خاصة وأنه يعد امتدادا دراميا لمسلسل "بنات الثانوية" الذي حظي بمتابعة عالية في شهر رمضان الماضي على شاشة تلفزيون دبي. وأوضح أن المسلسل الجديد يتناول العديد من القضايا حول فترة الدراسة الجامعية ويسلط الضوء على معاناة الشباب والبنات على الصعيد الدراسي والأسري في إطار درامي اجتماعي يكشف عن عيوب ومزايا تلك الفترة الحساسة التي تتبع فترة الثانوية. وكتب قصة وسيناريو وحوار المسلسل محمد النشمي وأخرجه عبد الله حسن وبطولة شهد وعبد الله بوشهري وليلى العبد الله وأبرار سبت وغادة الزدجالي وطارق الكندري ومحمد صفر وشيلاء سبت ولطيفة المجرن وعبد الإمام عبد الله وناصر كرماني وشفيقة يوسف. وكان مسلسل "بنات الثانوية" قوبل العام الماضي بعاصفة مشابهة من الاعتراضات قبل عرضه من جانب متشددين اعتبروه يتجاوز حدود الآداب العامة لكن عرضه مر بسلام وحقق نجاحا كبيرا. كانت تقارير خليجية ذكرت مؤخرا أن تلفزيون دبي تراجع بصورة مفاجئة عن عرض المسلسل رغم الإعلان عن اعتماده ، وعزت هذا التراجع إلى ارتفاع سقف الحرية فيه وما يحتويه من مشاهد جريئة ومثيرة قد تحدث جدلا وبلبلة لدى الجمهور الخليجي عند عرضه لكونه يظهر طالبات جامعيات محتشمات بمظهر غير لائق. كما ذكرت أن تلفزيون دبي يبحث عن عمل درامي بديل سيحل مكان المسلسل لإدراجه في دورة شهر رمضان بينما سيتم عرض العمل المستبعد لاحقا بعد شهر رمضان.