"ديوانيات الرعيل الأول" رسالة وفاء لكبار السن في العاصمة السعودية

ديوانية لكبار السن

ديوانية لكبار السن

تصميم ديوانية

تصميم ديوانية

تصميم الديوانية

تصميم الديوانية

الحديقة المنشأ فيها الديوانية

الحديقة المنشأ فيها الديوانية

تحتاج فئة كبار السن والذي يطلق عليهم في السعودية لقب "الرعيل الأول" إلى لمسة وفاء وتقدير، وتأمين الخدمات الترفيهية لهم حالهم حال جميع الفئات في المجتمع، وهذا ما لمسته أمانة منطقة الرياض والتي رسمت لوحة وفاء وتقدير لكبار السن من الأجداد والآباء من خلال إنشاء ديوانيات داخل الأحياء السكنية، أطلقت عليها "ديوانيات الرعيل الأول".
 
ديوانيات الرعيل الأول 
تأتي هذه الديوانيات وفقاً لما أوضحه المدير العام للإدارة العامة للحدائق بأمانة منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن ناصر الهويمل، انطلاقا من اهتمام الأمانة بالإنسان وخاصة كبار السن، ضمن مسارات منظور" تعزيز البعد الإنساني للمدينة" الذي يهدف لأن يحظى كل فرد من الأسرة في العاصمة الرياض أو زائريها من كبار السن بمكان يلتقون فيه بأقرانهم، وتتوافر فيه جميع الخدمات المناسبة لهم، ومن هنا كان ظهور فكرة إنشاء ديوانيات داخل الأحياء ضمن مكونات الحدائق والمتنزهات .
 
أهداف الديوانيات
يهدف مشروع "ديوانيات الرعيل الأول"  إلى تعزيز الجوانب الاجتماعية بين أفراد الحي الواحد، وتوفير مكان مهيأ ومعد بجميع الخدمات تكريمًا وتقديرًا لكبار السن من الأجداد والآباء.
 
خدمات الديوانيات
حظي هذا المشروع "ديوانيات الرعيل الأول" باهتمام من أمين منطقة الرياض المهندس إبراهيم بن محمد السلطان، حيث ستكون الديوانيات مجهزة ومهيأة بمعظم الاحتياجات من جلسات وشاشات وصحف وكتب وأجهزة حاسب، ويعمل فيها مشرف لمتابعة الديوانية، وكذلك عامل لتوفير الشاي والقهوة والماء والنظافة.
 
ووجّه مدير عام الإدارة العامة للحدائق بأمانة منطقة الرياض، الدعوة للاستفادة من جميع الخدمات الموفرة فيه، بالإضافة إلى الاستفادة من عناصر المنتزه من ممرات مشاة ومسطحات خضراء، وكذلك الأجهزة الرياضية التي تسهم في رفع المستوى اللياقي وتعزيز رياضة المشي والتريض لمرتادي المتنزه .
 
وتم بالفعل البدء بتنفيذ أول ديوانية في متنزه عليشه، فيما سيتم تعميم المشروع تباعا لاحقًا في جميع أنحاء العاصمة الرياض.