في الإمارات .. قانون جديد يكفل الرعاية الصحية للأم والمولود قبل وبعد الولادة

فريدة الحوسني

فريدة الحوسني

يحظى الأطفال برعاية تامة وفائقة في دولة الأطفال العربية المتحدة، وفي ظل الجهود المثمرة التي تقوم بها الجهات المعنية من أجل تحقيق سلامة الطفل والأم معا، وذلك من خلال بنود مشورع قانون حقوق الطفل.
 
وبحسب ما نشرته الصحف المحلية فقد تم تحديث ستة بنود من قانون حقوق الطفل، التي تكفل توفير الرعاية الكاملة للطفل والأم معا حتى من قبل حدوث الحمل، وقبل وبعد الولادة، وفي مراحل النمو المختلفة وذلك بحمايته من كل ما ؤثر سلبا على صحته.
 
كما حرص مشروع القانون على إضافة الرعاية الصحية للأم، وذلك إستنادا على العلاقة المباشرة بين صحة الأم قبل وبعد الولادة وصحة الطفل.
 
وقد نص مشروع القانون على منع القيام بأي أفعال تؤثر سلبا على صحة الطفل، كبيع أو بيع التبغ للأطفال صغار السن، مع أحقية البائع في طلب ما يثت عمر المشتري حتى يتأكد من بلوغه سن الثامنة عشرة من عدمه، وكذلك التدخين في وسائل المواصلات العامة والخاصة والأماكن المغلقة، خاصة في حالة وجود أطفال في المكان، وأيضا تداول مواد مخالفة للمواصفات المعتمدة في الدولة فيما يتعلق بالغذاء أو مستلزمات أو مكملات غذائية أو صحية أو هرمونية أو لعب الأطفال.
 
وأوضحت الدكتورة "فريدة الحوسني" مدير إدارة الأمراض السارية في هيئة الصحة بأبوظبي، أنه تم إستحداث مادة بالقانون تلزم السلطات المختصة والجهات المعنية بالحرص على إتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لضمان سلامة المنتجات، بما لا يهدد حقوق الطفل التي سبق ذكرها في القانون.