"إرثي" .. طريق الإماراتيات إلى العالمية

أميرة بن كرم وفنسينزو جيوبا ورغدة تريم وأوليمبيا ماسكولو خلال عرض الأزياء في روما.

أميرة بن كرم وفنسينزو جيوبا ورغدة تريم وأوليمبيا ماسكولو خلال عرض الأزياء في روما.

إستمرار لتمكين المرأة الإماراتية العاملة، وإظهارا لدورها البارز في كافة المجالات، نظمت الأكاديمية الإيطالية، إحدى أشهر الأكاديميات المتخصصة في عالم التصميم والأزياء في العالم، وبالتعاون مع مجلس سيدات أعمال الشارقة، عرض أزياء لمجموعة من المصصمين الذين إعتمدوا في تصميماتهم على تطريزات "التلي" الإمارتية، والذي تم من خلال أسبوع الموضة الذي أُقيم في "روما".
 
ويعد ذلك فرصة كبيرة للمرأة الإماراتية لتظهر إبداعاتها ومواهبها في فن التصميم من خلال هذا العرض "ألتا روما ألتا مودا" الذي يعد من أشهر معارض الموضة والأزياء على مستوى العالم أجمع، حيث يتواجد فيه أشهر المصممين العالميين المختصين في هذا المجال.
 
وبحسب ما نشرته " وكالة أنباء الإمارات" فقد تمت الفعالية في حضور السيدة" أميرة بن كرم " رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة،  والأمين العام للمجلس، أوليمبيا ماسكولو، وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رغدة تريم، ومدير تطوير أول في مجلس إرثي للحرف الأخلاقية، سالي دنتن، ضمن برنامج "بدوة" لإحياء الحرف التقليدية تحت مظلة "إرثي"، مجلس الحرف الأخلاقية.
 
وترجع أهمية هذه الفعالية إلى تمكين مهارة المرأة الإماراتية في التطريز وإظهارها للعالم من خلال اتفاقية الشراكة التي وقعها مجلس سيدات أعمال الشارقة، أبريل الماضي، مع الأكاديمية الإيطالية في فلورنسا، إضافة إلى مجموعة من الحرف التقليدية التي تتقن تنفيذها السيدات الإماراتيات من خلال برنامج إرثي، والعمل على دمجها في تصاميم الأزياء العصرية، ومنتجات الموضة الأخرى، وترويجها على مستوى العالم.