إطلاق فعاليات "العيد" بالتزامن مع "مهرجان الصيف" في المنطقة الشرقية

من احتفالات العيد السابقة

من احتفالات العيد السابقة

من احتفالات العيد السابقة

من احتفالات العيد السابقة

من احتفالات العيد السابقة

من احتفالات العيد السابقة

من احتفالات العيد السابقة

من احتفالات العيد السابقة

احتفالات سابقه بالعيد

احتفالات سابقه بالعيد

احتفالات سابقه بالعيد

احتفالات سابقه بالعيد

اجتماع في غرفة الشرقية لمناقشة خطط العيد ومهرجان الصيف

اجتماع في غرفة الشرقية لمناقشة خطط العيد ومهرجان الصيف

نظراً لتزامن فترة إجازة عيد الفطر المبارك، مع إجازة فصل الصيف، تشهد المنطقة الشرقية في السعودية، ولأول مرة، خطوة التنسيق بين غرفة الشرقية وأمانة المنطقة، لتنظيم احتفالات المنطقة الشرقية بعيد الفطر، ومهرجان صيف الشرقية والفعاليات المصاحبة لها، والذي نجم عنه توحيد الجهود، تطلعاً إلى تحقيق النجاح التام لهذه الشراكة، فضلاً عن التنسيق في مواعيد وأماكن الفعاليات المصاحبة للحفل.
 
وسيدشن أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف، أول أيام عيد الفطر المبارك، احتفالات أهالي المنطقة بعيد الفطر السعيد والفعاليات المصاحبة له، وفعاليات "مهرجان صيف الشرقية 2015"، والتي تستمر لمدة 15 يوماً، والتي تشترك في تنظيمها أمانة المنطقة الشرقية، وغرفة الشرقية ممثلة في صندوق المناسبات في الغرفة. 
 
ومن المقرر أن تستهدف الفعاليات المقامة كلاً من الطفل والأسرة والشباب، وستقام في كل من الواجهات البحرية في الدمام والخبر وشاطئ نصف القمر وعدد من المحافظات والمجمعات التجارية. 
 
وحول ذلك أوضح أمين الشرقية، المهندس فهد الجبير، إن الأمانة والغرفة تواصلان العمل لتنظيم الفعاليتين، من خلال عقد ورش عمل لإنجاز الخطة الشاملة للمناسبتين والفعاليات المصاحبة لهما، وبين إن الفعاليات راعت أثناء التخطيط لها أن تقدم الترفيه والفائدة لجميع المشاركين من أهالي المنطقة وزوارها خلال فترة العيد، إذ تشهد المنطقة زيارات مكثفة من جميع مناطق المملكة.
 
بدوره، أكد رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالرحمن العطيشان، أن استعدادات الغرفة بدأت في وقت مبكر، من خلال خطة تتضمن بنودها إجراءات التنسيق مع الجهات الحكومية المعنية التي تجري حالياً لتنظيم حفلة الأهالي والفعاليات المصاحبة لها، وأوضح أن الحفلة إحدى الفعاليات التي يتبناها صندوق المناسبات، مشيداً بالجهود التي تبذل كل عام من جميع المشاركين في فرق العمل، لإنجاح الحفلة.
 
وبين العطيشان، إن الحفلة والفعاليات المصاحبة ستنفذ بطرق حديثة تناسب تطلعات الجمهور المستهدف، لتحقيق جملة من الأهداف، أبرزها التسلية والفائدة وكسب الجوائز للطفل والأسرة والشباب، بالإضافة إلى فعاليات ومسابقات متنوعة تحتضنها المجمعات التجارية. 
 
كما أشار إلى إن طموحات أهالي المنطقة دائماً ما تأخذهم إلى أماكن بعيدة في الإبداع، وهذا ما يجعلهم يسعون إلى تلبية تلك الطموحات وتنفيذها على أرض الواقع، من خلال شراكاتهم مع المميزين من المتخصصين في الترفيه والإبهار.
 
وسيكون من أبرز فعاليات المنطقة الشرقية:
- فعاليات الألعاب النارية على الواجهة البحرية للدمام والخبر.
 
- مسيرة السيارات والدبابات على الكورنيش، وتوزيع هدايا على الزوار على الواجهة البحرية بالدمام والخبر.
 
 - تقدم فرقة الفنون الشعبية مجموعة من العروض في الواجهة البحرية للدمام والخبر.
 
- فعاليات الطفل، ومنها مرسم الطفل، مسرح، ومسابقات، وألعاب على الواجهة البحرية بالدمام.