الشيخ محمد بن راشد يفتتح قرية العائلة للأيتام والقصر

الشيخ محمد بن راشد برفقة مجموعة من الأيتام داخل قرية العائلة بالورقاء

الشيخ محمد بن راشد برفقة مجموعة من الأيتام داخل قرية العائلة بالورقاء

الأب الحنون سعيد برفقة الأطفال الأيتام

الأب الحنون سعيد برفقة الأطفال الأيتام

الشيخ محمد بن راشد خلال جولته التفقدية بالقرية

الشيخ محمد بن راشد خلال جولته التفقدية بالقرية

صورة جماعية تجمع بين الشيخ محمد بن راشد والأيتام وأمهاتهم وخالاتهم البديلات

صورة جماعية تجمع بين الشيخ محمد بن راشد والأيتام وأمهاتهم وخالاتهم البديلات

لقطة مرحة  للشيخ محمد بن راشد مع أحد الأيتام

لقطة مرحة للشيخ محمد بن راشد مع أحد الأيتام

بصدر الأب الرحيم بأولاده ، وبكل النبل، ومقصدا للخير وحبا فيه، إفتتح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، قرية العائلة بمنطقة الورقاء في دبي، إستكمالا لمبادراته الكريمة والبناءة والهادفة فيما يتعلق بالإهتمام بالأيتام والقصر، لتكون ملجأ لهم ولتأهيلهم ورعايتهم رعاية كاملة تضمن لهم حياة كريمة لا تقل عن حياة غيرهم من الأطفال الذين يغمرهم حنان، وتحيطهم رعاية الأم والأب من كل إتجاه.
 
ووفقا لما نشر بوكالة أنباء الإمارات الرسمية " وام " فقد تم إفتتاح القرية ، وقام الشخ محمد بن راشد آل مكتوم بإزاحة  الستار عن اللوحة التذكارية للقرية بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ووزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا لمبادرة الإمارات لصلة الأيتام والقصر محمد بن عبدالله القرقاوي، والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، إلى جانب رئيس وأعضاء مجلس إدارة قرية العائلة، وعدد من الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية.
 
وقد أعرب الشيخ محمد بن راشد عن سعادته بهذا الحدث الكبير، وسروره بتحقيق حياة كريمة للأطفال الأيتام والقصر، وتوفير الرعاية الكاملة لهم، كما قام بجولة تفقد من خلالها المبنى كاملا، وخاصة إدارة وحضانة الأطفال، وكذلك عدد من المرافق الخدمية والترفيهية والصحية، برفقة مجموعة من الأطفال،حيث افترش الأرض معهم وبينهم، فسعد الأطفال به كثيرا، لبساطته معهم ولعبه ومرحه هكذا هم الملوك الكرام.
 
كما أشار إلى عطاءات ومبادرات أهل الخير في المجتمع الإماراتي، التي تساهم بشكل كبير وبناء في توفير إحتياجات هؤلاء الأطفال والعمل على رعايتهم وتوفير مساكن وبيئة عائلية ونفسية جيدة لنموهم، مباركا وشاكرا لجهود رئيس مجلس إدارة المؤسسة حسين القمزي، وجهود باقي أعضاء المجلس المؤلف من كل من: عبيد الشامسي، وعبيد بن حارب، وعبدالرحمن بن حارب، وشهاب قرقاش، وآمنة الفلاسي، ومروان عابدين.