في الإمارات.. الرجال يطالبون بالمساواة!

دكتور سيف الجابري

دكتور سيف الجابري

تشهد المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة عصرا ذهبيا لها، ويسطع نجمها في السماء، حيث الإهتمام بها وبدورها في المجتمع، ودعمها وتذليل كافة الصعاب التي قد تعوقها عن العمل، والتي تحول دون مشاركتها في تنمية مجتمعها وبلدها، وإثبات دورها ومكانتها، وتشجيعها ومساندتها منذ مراحل تعليمها وحتى التخرج والعمل للوقوف على أرض صلبة.
 
فهل يعني ذلك إفتقار الرجل الإماراتي للدعم والمساندة والتشجيع وعدم المساواة بينه وبين المرأة الإماراتية؟ 
 
كشفت الندوة التي سجلها المجلس الوطني الإتحادي عن حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي أقيمت في الجامعة الكندية في دبي، عن حقيقة هذا الأمر، حيث طالب الدكتور سيف الجابري أستاذ الثقافة الإسلامية بأن يتم النظر إلى الرجل الإماراتي والبحث عن حقوقه الإجتماعية أسوة بالمرأة الإماراتية، مطالبا بالمساواة، موضحا حاجة الرجل الإماراتي لبعض الإنصاف لما عليه من إلتزامات أسرية. 
 
 ودعا لحل مشاكله الإجتماعية مع الزوجة الإماراتية التي تعمل هي الأخرى، لعدم مساعدة المرأة الإماراتية العاملة لزوجها في التكفل ببعض الإلتزامات، ووقوع المسؤولية كاملة على عاتق الرجل، في حين إحتفاظها براتبها كاملا دون التفكير فيما يعانية من متاعب ومشقة لتوفير جميع المطالب الحياتية التي تحتاج إليها الأسرة، والتي تعتبر من أساسيات الحياة كالمأكل، والملبس، والمسكن، وتعليم الأولاد .. إلخ.
 
كما طالب وبحسب ما نشرته "الإمارات اليوم" بأن تهتم الجهات المعنية بشؤون الموظفين بتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة من حيث الحصول على إمتيازات وظيفية جيدة، آخذين كم الإلتزامات التي تقع على عاتق الرجل الإماراتي.