محمد بن راشد لفريق عمل "الإمارات للمريخ".. لو رآكم زايد لدمعت عيناه

كلمة الشيخ محمد بن راشد لفريق عمل المشروع

كلمة الشيخ محمد بن راشد لفريق عمل المشروع

 محمد بن راشد مستمعا إلى سيف بن زايد بحضور حمدان بن محمد ومحمد المر

محمد بن راشد مستمعا إلى سيف بن زايد بحضور حمدان بن محمد ومحمد المر

فريق عمل المشروع

فريق عمل المشروع

مسبار الأمل لمشروع الإمارات للمريخ

مسبار الأمل لمشروع الإمارات للمريخ

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومجموعة من الحضور خلال حفل الكشف للمرة الأولى عن الأهداف العلمية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومجموعة من الحضور خلال حفل الكشف للمرة الأولى عن الأهداف العلمية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ

"لو رآكم زايد لدمعت عيناه " هذا ما قاله الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للشباب المشاركين في مشروع الإمارات للمريخ، الذي يعد بمثابة إضافة إماراتية للمعرفة البشرية، ومحطة تاريخية في تاريح الحضارة الإماراتية، بل هو أمل جديد للملايين من الشباب العربي.
 
وقد تم إختيار اسم "الأمل" على المسبار الذي سترسله دولة الإمارات إلى كوكب المريخ في منتصف العام 2020، نسبة إلى الشيخ زايد رحمه الله،  الذي كان يمثل أمل الإمارتيين، ولدولة الإمارات العربية المتحدة، بل كان أمل العرب جميعا.
 
ووفقا لما نشرته "الإمارات اليوم" فقد أضاف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ يتضمن ثلاث رسائل هامة، الأولى، لإخبار العالم بأن شعب الإمارات أهل حضارة، وأن لهم دور في المعرفة الإنسانية سابقا، وسيكون لاحقا كذلك، والثانية للأشقاء العرب، لمحو كلمة مستحيل، ولعلمهم بقدرتهم على منافسة بقية الأمم العظمى ودخول في منافسة معهم في السباق المعرفي، والثالثة لشباب الإمارات ليعلموا أن عشق القمم يضمن الوصول إلى ما هو أبعد منها وهو الفضاء.. فليس هناك سقف ولا سماء لطموحات دولة الإمارات العربية المتحدة.