دبي لرعاية النساء والأطفال تنظم "كرنفال الطفولة"

عفراء الباسطي

عفراء الباسطي

شيماء خوري

شيماء خوري

تنظّم مؤسسة دبي لرعاية النساء واللأطفال فعاليات "كرنفال الطفولة"، ضمن حملتها السنوية السادسة "طفولتي أمانة .. فأحفظوها" للتوعية حول الإساءة للأطفال، والذي يقام هذا العام بالتعاون مع مركز الجليلة لثقافة الطفل، وذلك يوم السبت المقبل الموافق 2 مايو في مقر المركز في دبي.
 
وقالت عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، أن المؤسسة تنظم كرنفال الطفولة للعام السادس على التوالي بهدف توعية أطفال المجتمع من كافة الفئات حول قضايا الإساءة للإطفال وكيفية الوقاية منها، في إطار مشوق وجذّاب للطفل، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة السابقة من الكرنفال في توعية مئات الأطفال الذين شاركوا فيها.
 
وأضافت أن المؤسسة حرصت على تنظيم كرنفال الطفولة هذا العام بأسلوب جديد يتماشي مع حملة "طفولتي أمانة .. فأحفظوها" والتي تم إطلاقها هذا العام عبر وسائل التواصل الإجتماعي بالتعاون مع عدد من الشخصيات التي تحظى بعدد كبير من المتابعين لضمان وصول الرسائل التوعوية لأكبر عدد ممكن.
 
وتوجهت البسطي بالشكر لمركز الجليلة لثقافة الطفل على تعاونهم مع المؤسسة هذا العام في تنظيم كرنفال الطفولة، مشيرة أن إختيار المركز يأتي بإعتباره واحداً من أهم المراكز الثقافية للطفل، نظراً لما يتمتع به إمكانيات حديثة سيتم توظيفها في تعزيز القيم الإيجابية لدى الأطفال وتوعيتهم في إطار شيّق وجذاب.
 
وأضافت أن فعاليات الكرنفال ستنطلق في المركز بداية من الساعة العاشرة صباحاً وحتى السابعة مساءً، وستتضمن مجموعة كبيرة من الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية التي تشمل الرسم والنحت والعزف والقراءة، كما سيتم تقديم عدد من فقرات العروض المسرحية والغنائية، بالإضافة إلى الورش التوعوية والأنشطة الرياضية المختلفة.
 
ودعت البسطي أولياء الأمور إلى إشراك أطفالهم في مثل هذه الفعاليات للمساهمة في توعيتهم حول قضايا الإساءة للأطفال، مشيرة إلى أنه تم إختيار عطلة نهاية الأسبوع لإقامة الكرنفال بهدف نشر التوعية بين أكبر عدد ممكن من الأطفال.
 
من جهتها أشارت شيماء خوري، المدير التنفيذي لمركز الجليلة لثقافة الطفل، إلى أهمية الشراكة مع مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال قائلة: " إن إستضافة فعالية "كرنفال الطفولة" في مركز الجليلة لثقافة الطفل جاء من منطلق إيماننا بأهمية حملة "طفولتي أمانة .. فأحفظوها" في توعية المجتمع حول سبل حماية الطفل من كافة أشكال الإساءة.
 
وأضافت: "كما أن شعار الحملة يتماشى مع رؤية المركز ورسالته والتي تتمثل في توفير بيئة آمنة ترحب بالأطفال وتوفر لهم مساحة ثقافية مخصصة تشجعهم على الإبداع والتعلم والمرح، يسعدنا ويشرفنا أن نكون شركاء في هذه الحملة ".