بلدية دبي تقول لا للتدخين بطريقتها الخاصة

في إطار جهود البلدية للحد من التدخين والتعريف بآثاره المدمرة على الصحة والبيئة ككل، انطلقت حملة بلدية دبي في شاطئ الممزر بمشاركة الأطفال في الحدث لبناء قلعة من الرمال وتزيينها بما قاموا بجمعه من أعقاب السجائر، بطول وعرض 3 أمتار.
 
وتأتي هذه الحملة بالتعاون مع شركة بي بي جي لبناء هذه القلعة التي صممتها مديرة شركة بي بي جي بيتس، سارة بولار، سعياً منها لنشر التوعية بمخاطر التدخين وتلويث الشواطئ العامة.
 
فبنت بلدية دبي بالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة في التسويق والعلاقات العامة وتنظيم الفعاليات والتصميم الإعلاني، قلعة رملية من أعقاب السجائر تهدف بها توعية الأطفال بمخاطر السجائر المنتشرة على شواطئ الإمارة والأماكن العامة بها.
 
وقام فريق المتطوعين بجمع مخلفات السجائر وصل عددها إلى 50,000 في الساعة من شاطئ أم السقيم في السنة الماضية، ومؤخراً تمّ جمع 31,000 عقب سيجارة من شاطئ الممزر، وهذا يشكل خطورة كبيرة تهدد شواطئ الإمارة.
 
وأوضح  مدير إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات في بلدية دبي اسماعيل عبد الرحمن البنا، أنه تمّ التعاون والإتفاق مع شركة بي بي جي المشار إليها للإستفادة من جمع آلاف أعقاب السجائر بمساعدة من بعض المتطوعين في الحملة التي شملت شواطئ المدينة وبقية الأماكن العامة لهذا الغرض.