طلبة المدارس في استقبال السيارة العاملة بالطاقة الشمسية

سيارة فريق المعهد البترولي العاملة بالطاقة الشمسية

سيارة فريق المعهد البترولي العاملة بالطاقة الشمسية

وصلت سيارة فريق المعهد البترولي الذي يمثَل دولة الإمارات في "سباق أبوظبي للسيارات العاملة بالطاقة الشمسية" إلى محطة شمس 1 للطاقة الشمسية المركَزة والواقعة في المنطقة الغربية من أبوظبي، حيث كان في استقبالها نحو 200 من طلبة المدارس الذين شجعوا الفريق. 
 
ويُقام السباق في إطار فعاليات أسبوع أبوظبي للإستدامة ويُعدَ السباق الأول من نوعه في المنطقة. ويسعى الحدث إلى تعزيز روح الإبتكار في تكنولوجيا الطاقة النظيفة، وتسليط الضوء على دور أبوظبي الريادي في هذا القطاع. ويتنافس في السباق ما يزيد على 20 فريقاً دولياً وسيتم الإعلان عن الفائز اليوم.
 
وقد ساعدت السمعة العالمية ل "مصدر" كشركة رائدة في مجال الطاقة المتجددة على استضافة سباق السيارات العاملة بالطاقة الشمسية في أبوظبي. وتهدف "مصدر" إلى المساهمة في تطوير حلول الطاقة النظيفة، وكذلك إبراز الدور الريادي لأبوظبي كمركز عالمي للطاقة، الأمر الذي عززَ مكانة الإمارة باعتبارها وجهةً مثالية لتنظيم السباق. 
 
يُشار إلى أن محطة شمس 1 تُعدَ من أكبر محطات الطاقة الشمسية المركَزة في العالم، حيث تقوم بإمداد أكثر من 20 ألف منزل في دولة الإمارات بالطاقة النظيفة، وتساهم في تفادي انبعاث 175 ألف طن غاز ثاني أوكسيد الكربون سنوياً. وجرى افتتاح المحطة في مارس 2013 وتمتد على مساحة 2,5 كيلومتر مربع ضمن حقل شمسي مؤلف من 768 مصفوفة من عاكسات القطع المكافئ.