دبي لرعاية النساء والأطفال تستقبل وفداً من السفارة الأميركية

إستقبلت عفراء البسطي مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، في مقر المؤسسة مؤخراً، وفداً من السفارة الأميركية لدى الدولة ضم كلاً من رايان كارنيس، نائب القنصل الأميركي، وعدد من مسؤولي السفارة بالإضافة إلى ثلاثة مبعوثين من وزارة الخارجية الأميركية المعنيين بكتابة التقرير السنوي حول الإتجار بالبشر.
 
وتعرف الوفد خلال اللقاء على دور المؤسسة وأبرز جهودها في مجال رعاية النساء والأطفال وحمايتهم من العنف، والآليات المتبعة لإستقبال الضحايا وكيفية التعامل معهم وضمان حقوقهم وخصوصيتهم، بالإضافة إلى آخر الإحصائيات والدرسات التي أصدرتها المؤسسة حول الحالات التي إستقبلتها.
 
ورحّبت عفراء البسطي بزيارة الوفد الضيف، مؤكدة على حرص المؤسسة على دعم وتعزيز أواصر العلاقات المشتركة بين الجانبين، وأشارت إلى أن المؤسسة تقدم خدماتها لجميع الحالات من فئات العنف المنزلي والإساءة للأطفال والإتجار بالبشر، دون تمييز في اللون أو الجنسية أو الدين، وذلك وفق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال وبما يتماشى مع المواثيق الدولية الخاصة بهذه الفئات.
 
كما إستعرضت البسطي خلال اللقاء تجربة المؤسسة في إستضافة مجموعة من المتدربات من أفغانستان لتدريبهم على كيفية إنشاء وإدراة مأوى لضحايا العنف بمختلف فئاته وخاصة العنف تجاه النساء.
 
ومن جهته أشاد وفد السفارة الأميركية بجهود المؤسسة في مجال رعاية النساء والأطفال وما تقدمه من دعم لهم وخاصة لفئة ضحايا الإتجار بالبشر، مبدين إعجابهم بآليات العمل المتبعة والخدمات التي تقدم لهذه الفئات.
 
حضر اللقاء كل من غنيمة البحري، مدير إدارة الرعاية والتأهيل في المؤسسة، وشمس المهيري، مديرة الإتفاقيات والشراكات في المؤسسة وبيث سميث، رئيسة قسم الإقتصادي والسياسي في السفارة، وسكوت ليو، المسؤول السياسي بالسفارة.