ندى بهيج قليط.. سفيرة للسلام والشؤون الإنسانية

السيدة ندى قليط تلقي كلمة لها في حفل التكريم

السيدة ندى قليط تلقي كلمة لها في حفل التكريم

جانب من الحضور في الحفل

جانب من الحضور في الحفل

السيدة ندى قليط

السيدة ندى قليط

السيدة ندى قليط خلال تسلمها شهادة التكريم.

السيدة ندى قليط خلال تسلمها شهادة التكريم.

تسلّمت السيدة ندى بهيج قليط من السفير فوق العادة  علي عقيل خليل –  اﻻمين العام لمجلس الوحدة العربية والتعاون الدولي، شهادة من المنظمة العالمية لحقوق الانسان وشهادة من المنظمة الدولية للتنمية وحقوق الانسان، بتعينها سفيرة للسلام والشؤون الانسانية، وسط أهل الصحافة والاعلام والاصدقاء والعائلة والوجوه السياسية والاجتماعية.
 
قدم الحفل الاعلامي زكريا فحّام الذي شددّ على ضرورة التكاتف والتضامن من اجل تحقيق العدل والسلام، مشيدا بإنجازات السفيرة ندى. وأكد على "اننا بحاجة ماسة الى سفراء سلام وخاصة سفراء يتعلقون بالشؤون الانسانية والمنصب وحده لا يفي بالغرض نحن بحاجة الى أشخاص يستحقوا هذا المنصب بالفعل لا بالقول والعناوين، وندى جديرة بالفعل لا بالقول والايام الماضية أثبتت ذلك ونأمل منها المزيد بالمستقبل.
 
وخلال تسليم شهادة التكريم للسفيرة ندى، اعتبرت أن الكلام والشعارات والتهويل لا يفيد، الفعل على الارض وحده يفيد، مشيرة الى ان الايام القادمة كفيلة لتثبت بأنها إستحقت اللقب والمنصب عن جدارة . 
 
وكانت سفيرة السلام والسؤون الانسانية ندى قليط زرات في وقت سابق دار المسنين في مستشفى " عين وزين" في منطقة الشوف وذلك بحفل خاص لمناسبة عيد " الجد والجدة".
 
واجتمعت ندى قليط مع الادارة والمسنين وسألتهم عن إحتياجاتهم الخاصة لكي تقوم بتأمينها في زيارة ثانية ، وفي نهاية الزيارة قدمت إدارة المستشفى شهادة تقدير الى السفيرة عربون شكر ومحبة .