مريم الغامدي تقدِّم مسرحية زهاي مخ في الرياض

لورين عيسى

لورين عيسى

مريم الغامدي

مريم الغامدي

منال العيسى ولورين عيسى

منال العيسى ولورين عيسى

منال العيسى

منال العيسى

الرياض – شروق هشام تنطلق يوم الأربعاء مسرحية "زهاي مخ" النسائية في مركز الملك فهد الثقافي، والتي تقيمها أمانة منطقة الرياض، لمدة ثلاثة أيام من الأربعاء وحتى الجمعة، وهي من تأليف وإخراج الفنانة مريم الغامدي. وتتطرق المسرحية للعديد من الجوانب، أهمها الحديث عن مرضى الزهايمر، وماهية أعراض المرض وكيفية اكتشافه، بالإضافة لكيفية التعامل مع المصابين. وتناقش المسرحية ايضا إطلاق الألقاب بين الجنسين في المجتمع السعودي، حيث تتطرق لأشهر لقبين متداولين هما "أبو سروال وفلينة" و "أم ركبة سوداء". وتوضح من خلالها مدى الأثر السلبي الذي ينتجه تداول هذه الألقاب، حيث بذلك يكون مطلقو الالقاب سبباً رئيساً في "تشميت" المجتمعات الأخرى بنا. وتختتم هذه الفقرة بقصيدة تمتدح الشاب السعودي مهما كانت الألقاب. تجسد في المسرحية الفنانة منال العيسى شخصية أخت كبيرة تقدم النصائح والإرشادات لأخواتها، وتعلمهم الأمور الإيجابية، فيما تشارك الفنانة لورين عيسى بدور "ديانا" وهي طبيبة أميركية، ويشارك في المسرحية أيضاً الفنانة البحرينية شفيقة يوسف، وسارة الجابر، وسارة الجديد، والطفلة ختام الرفاعي. يُذكر أن مشاركة المؤلفة والمخرجة الفنانة مريم الغامدي الأولى في النشاط المسرحي النسائي في الرياض كانت من خلال مسرحية "البخيلة والفشيلة" والتي عرضت ضمن احتفالات أمانة منطقة الرياض بعيد الفطر المبارك الأخير. وكانت تحمل رسالة بشأن دور المرأة في المجتمع. ونالت حينها إعجاب نساء وفتيات العاصمة وزائراتها. أما الفنانة منال العيسى ففاجئت الوسط الإعلامي والفني عندما تحولت من مذيعة إلى ممثلة مسرحية أثناء مشاركتها في مسرحية "همس المسيار" التي قدمت أيضاً في مركز الملك فهد الثقافي، كما أن الفنانة لورين عيسى فنانة كوردية مبدعة في الجزيرة العربية حققت نجاحات رائعة في مجال الفن والتمثيل والاخراج وتعرف بــ "لورين عفرين" واستطاعت أن تبهر جمهورها من خلال خشبة المسرح والأعمال التلفزيونية والسينمائية بنكهة جبل الكورد وزيتونه. علماً بأن الفنانات منال العيسى ولورين عيسى، اجتمعتا مسبقا في المسرحية النسائية الكوميدية "صرقعة وفرقعة "على مسرح مركز الملك فهد الثقافي بمدينة الرياض. وناقشت المسرحية حينها عددا من المشكلات والقضايا الاجتماعية كإحياء الأعراس بشكل عشوائي والتستر على العمالة النسائية الوافدة ومواضيع اخرى قدمت بأسلوب كوميدي راقي.