مراهقتان سعوديتان تبتكران طريقة اقتصادية لاستخراج النفط!

سارة آل عبد اللطيف ورند توفيق

سارة آل عبد اللطيف ورند توفيق

سارة ورند تحصدان المركز الرابع عالمياً

سارة ورند تحصدان المركز الرابع عالمياً

جدة – إسراء عماد بعد أن اجتازت الطالبتان السعوديتان سارة آل عبداللطيف ورند توفيق محطات الأولمبياد المحلية، حاصدتان من خلاله الجوائز الكبرى ومثلتا المملكة خير تمثيل، تأهلتا للمحطة الأخيرة من الأولمبياد “Intel ISEF” الدولي للعلوم والهندسة في الولايات المتحدة الأميركية للمرة الثانية، وأبهرتا الجميع بمشروع يهدف إلى تخفيض تكلفة البحث عن النفط ورفع معدلات الاسترداد للدول المصدرة له. وحازت الطالبتان اللتان لم تتعدّ أعمارهنّ الـ18 سنة في مسابقة “Intel ISEF” على المركز الرابع عالميا في العلوم الفيزيائية عن مشروعهما "استخدام جزيئات النانو لتقليل معامل الإنكسار في حقول النفط لتحسين الدراسات الزلزالية رباعية الأبعاد" في مجال هندسة المواد والهندسة الحيوية. ويهدف مشروعهما إلى تقليل أسعار استرداد النفط باستخدام جزيئات نانو غير مكلفة ما يساعد الدول المصدرة للنفط على زيادة دخلها بمعدل 60%، وذلك إستناداً إلى أن معدلات استرداد النفط المنخفضة التي تقارب 40%، فيما تعد أسعار الحفر في الآبار النفطية مرتفعة وتقارب 2400 دولار يوميا، وذلك من خلال إيجاد طريقة دقيقة لتحديد مواقع السوائل في الآبار النفطية، باستخدام سوائل النانو مع الدراسات الزلزالية رباعية الأبعاد. يذكر أن هذا ليس بالإنجاز الأول للثنائي سارة آل عبداللطيف ورند توفيق، بل حققتا إنجازات مماثلة على مدى الأعوام الماضية، حيث ابتكرتا سابقاً طريقة واعدة لمحاربة الأورام السرطانية عن طريق الجين الذي يُبطِل الإنزيم المسبب لانقسام الخلايا، ثم استئصال الجين المتحور وحقن فيروس يحتوي على الجين الطبيعي لتعديل دورة الخلية ومنع تطور الخلايا السرطانية.