وزارة العمل السعودية تسعى لرفع نسبة الوظائف النسائية إلى 30%

 ماجد بن علي باشا

ماجد بن علي باشا

  الرياض – شروق هشام بعد صدور الأمر الملكي باستحداث أقسام نسائية في القطاعات الحكومية في المملكة العربية السعودية، عملت القطاعات الحكومية على تنفيذ ذلك من خلال العديد من التحركات والتغييرات اللازمة لمتطلبات التطوير، ومن هذه التغييرات ما كشف عنه مدير عام الإدارة العامة للموارد البشرية بوزارة العمل ماجد بن علي باشا عن أن الوزارة تسعى إلى رفع نسبة العاملين فيها من العنصر النسائي من 3 في المائة إلى 30 في المائة مع نهاية العام الحالي. وأوضح باشا أن عدد موظفات الوزارة بلغ 100 موظفة بعد صدور الأمر الملكي باستحداث أقسام نسائية في القطاعات الحكومية، مشيراً في الوقت نفسه إلى إن العمل جار لاستقطاب الكوادر النسائية المؤهلة للوصول إلى 500 موظفة خلال الفترة القادمة. كما اكد وجود العديد من التحركات والتغييرات في الوزارة يقف خلفها وزير العمل المهندس عادل بن محمد فقيه، ومن أبرزها: إنشاء وكالة متخصصة للتفتيش وتطوير بيئة العمل ووكالة لخدمات العملاء والعلاقات العمالية ووكالة الشؤون الدولية، بالإضافة إلى استحداث إدارات جديدة مثل الإدارة العامة للموارد البشرية والإدارة التشاركية وإدارة التواصل الداخلي. وفي ما يخص الأقسام النسائية بيّن باشا أن عدد الأقسام النسائية قبل صدور الأمر الملكي كان خمسة أقسام في بعض المدن الرئيسية في المملكة، وحاليا تم افتتاح قسمين آخرين في مكة المكرمة والإحساء، كذلك أقسام نسائية في الموارد البشرية، إدارة التواصل الداخلي، وكالة السياسات العمالية، والخطة أن يتم تعيين المزيد من النساء في الوزارة في أقسام ومهن أخرى كالمالية وتقنية المعلومات وغيرها من الوظائف، وسيتم انشاء 6 أقسام نسائية جديدة في مكاتب عمل أخرى منتشرة في أنحاء المملكة لتصبح في ما بعد 39 قسما نسائيا قبل نهاية العام القادم بمشيئة الله تعالى. كما أشار إلى أن الوزارة قامت في الفترة الماضية بالإعلان عن 130 وظيفة مفتش عمل بينها 28 وظيفة نسائية، وأعلنت مؤخرا عن 452 وظيفة خصص للنساء منها 61 وظيفة في كافة أنحاء المملكة، وسيعلن عن أكثر من 280 وظيفة نسائية في منطقة الرياض كذلك قبل نهاية العام الحالي، حيث تطمح الوزارة إلى رفع نسبة الوظائف النسائية من إجمالي الموظفين البالغ عددهم قرابة 4000 موظف لتصبح النسبة 30% من إجمالي عدد الموظفين، وحاليا هي لا تتجاوز 3%، فعدد منسوبات الوزارة حالياَ لا يتجاوز 100 موظفة لكن سيكون بنهاية العام ما لا يقل عن 500 موظفة إن شاء الله. وأكد الباشا أهمية العنصر النسائي في عمل الوزارة فعلى سبيل المثال مفتشات العمل اللاتي يزاولن أعمال التفتيش في الأقسام النسائية للمنشآت وأيضا موظفات مكاتب العمل لاستقبال الاستفسارات من العميلات وتقديم الخدمات الخاصة بهن كن صاحبات أعمال أو عاملات في القطاع الخاص، وكذلك تقديم الاستشارات العمالية وفض النزاعات العمالية في هذه الأقسام.