ساعات EBEL تحتفل بـمرور 30 عاماً على Villa Turque وتطلق مجموعة محدودة الإصدار

ساعات ايبيل La Maison EBEL Limited Edition

ساعات ايبيل La Maison EBEL Limited Edition

ساعة ايبيل La Maison EBEL Limited Edition بالذهب الوردي والألماس

ساعة ايبيل La Maison EBEL Limited Edition بالذهب الوردي والألماس

ساعة ايبيل La Maison EBEL Limited Edition بالذهب الأصفر والألماس

ساعة ايبيل La Maison EBEL Limited Edition بالذهب الأصفر والألماس

ساعة ايبيل La Maison EBEL Limited Edition

ساعة ايبيل La Maison EBEL Limited Edition

 فيلا ترك Villa Turque الفريدة التي استحوذت عليها ايبيل عام 1986 لتصبح La Maison Ebel

فيلا ترك Villa Turque الفريدة التي استحوذت عليها ايبيل عام 1986 لتصبح La Maison Ebel

ديكورات فيلا ترك Villa Turque من الداخل

ديكورات فيلا ترك Villa Turque من الداخل

نافذة فيلا ترك Villa Turque التي ألهمت ايبيل لإطلاق ساعات La Maison EBEL Limited Edition

نافذة فيلا ترك Villa Turque التي ألهمت ايبيل لإطلاق ساعات La Maison EBEL Limited Edition

فلافيو بليغريني الرئيس التنفيذي لساعات ايبيل و كونكورد يشرح للحضور توجه ساعات EBEL الجديد

فلافيو بليغريني الرئيس التنفيذي لساعات ايبيل و كونكورد يشرح للحضور توجه ساعات EBEL الجديد

العطور المنزلية الفاخرة تم خلطها بشكل شخصي لكل فرد من الضيوف مقدمة من Galimard

العطور المنزلية الفاخرة تم خلطها بشكل شخصي لكل فرد من الضيوف مقدمة من Galimard

في جو احتفالي دافئ دعي إليه أصدقاء علامة ساعات ايبيل السويسرية العريقة و على رأسهم مجلة هي؛ احتفلت الدار الراقية بمرور 30 عاماً على استحواذها لـ فيلا تورك Villa Turque عام 1986 و التي تعتبر تحفة معمارية فريدة من نوعها في  لاشودوفون La Chaux de Fonds في سويسرا حيث تحولت منذ ذلك الوقت لتصبح La Maison EBEL. و قد تألقت أجواء الفيلا بروح احتفالية جميلة تضمنت التعرف على تاريخ ساعات EBEL العريق كما فاحت قاعة الفيلا بالعطور المنزلية الفاخرة التي تم خلطها بشكل شخصي لكل فرد من الضيوف مقدمة من Galimard. 

تنبع أهمية فيلا تورك من تاريخها الذي يعود إلى مائة عام حيث يُعتبر هذا المقرّ مصدر وحي أيقوني وقوي لعلامة ايبيل EBEL صمّمه المهندس الشهير لوكوربوزييه  في عام 1916 في لاشودوفون في سويسرا.

وبهذه المناسبة المميزة أطلقت الدار تصاميم ساعات نسائية محدودة الإصدار La Maison EBEL Limited Edition مصاغة من الذهب الوردي و الذهب والأصفر عيار 18 قيراط أو على سوار من الجلد بلون العقيق أو الكحلي أو الخمري. أما المينا فهي رائعة و محاطة بالألماس الأبيض النقي حيث تتوفر ثلاثة إصدارات مختلفة للميناء مع عدد إجمالي من القطع يبلغ 75 قطعة. ولعل أجمل ما يميز هذه الساعات هو أن تصميم المينا فيها مستوحى من النوافذ البيضاوية في فيلا تورك Villa Turque.

شاهدوا بالصور ساعات La Maison EBEL Limited Edition التي سوف تكون في الأسواق في أكتوبر 2016.