"أون ذي أوذر سايد" عرض الباليه العالمي بالتعاون بين بينجامين ميلبيه وفان كليف أند آربلز

"أون ذي أوذر سايد" عرض الباليه العالمي بالتعاون بين بينجامين ميلبيه وفان كليف أند آربلز

"أون ذي أوذر سايد" عرض الباليه العالمي بالتعاون بين بينجامين ميلبيه وفان كليف أند آربلز

"أون ذي أوذر سايد" عرض الباليه العالمي بالتعاون بين بينجامين ميلبيه وفان كليف أند آربلز

مصمم الرقص بينجامين ميلبيه

مصمم الرقص بينجامين ميلبيه

بروش Pas de Trois من فان كليف اند اربلز

بروش Pas de Trois من فان كليف اند اربلز

بروش رقص الباليه Pas de Trois من فان كليف اند اربلز

بروش رقص الباليه Pas de Trois من فان كليف اند اربلز

قدّم مسرح سادلرز ويلز خلال شهر يونيو 2016 و تحديداً يوم 24 العرض العالمي الأوّل لـ "أون ذي أوذر سايد " أي في الجانب الآخروهو و آخر إبداعات الفنان ومصمم الرقص بينجامين ميلبيه بدعم من فان كليف أند آربلز. هذا
العرض هو الجزء الثالث من ثلاثية "جيمز" (الأحجار الكريمة) التي تعتبر ثمرة الشراكة بين فرقته "أل أي دانس برو ج كت" (مشروع لوس أنجلس للرقص) وبين دار المجوهرات الراقية. وقد صمّم هذا العرض على موسيقى خاصة من تأليف فيليب غلاس كما شارك كلّ من أليساندرو سارتوري والفنان الأميركي مارك برادفورد في هذا العمل الجديد لتصميم الأزياء ومشاهد الباليه.

لطالما حرصت دار فان كليف أند آربلز على أن يتماش ى حسّ الجمال والانسجام لديها مع سعيها الدائم نحو الكمال؛ من هنا فهي تعتبر فن الرقص من أبرز مصادر الوحي لابتكاراتها. فقد صمّمت
الدار أولى مشابك الباليرينا (راقصات الباليه) عام 1940  في نيويورك بطلب من لويس آ ربلز الذي كان يعشق فنون الباليه والأوبرا، لتصبح هذه الابتكارات مسعى هواة جمع التحف والمجوهرات الراقية وأبرز أركان تصاميم فان كليف أند آ ربلز.

تسعى الدار إلى تعزيز علاقتها الوثيقة بالرقص والإبداع مثل رعاية أوبرا باريس الوطنية وجائزة "فيدورا – فان كليف – الوطنية أند آربلز" للباليه.