ساعات الماضي تعود إلى الصدارة

Bulgari

Bulgari

The Cadenas by Van Cleef & Arpels

The Cadenas by Van Cleef & Arpels

Van Cleef & Arpels

Van Cleef & Arpels

إليزابيث تايلور ترتدي ساعة بولغري في استديوهات تصوير فيلم كليوباترا عام 1962م

إليزابيث تايلور ترتدي ساعة بولغري في استديوهات تصوير فيلم كليوباترا عام 1962م

Piaget

Piaget

Chanel

Chanel

Chanel

Chanel

Bulgari

Bulgari

يبدو أن صناع الساعات الفاخرة يغمرهم شعور جارف من الحنين نحو الماضي؛ فهم يتنافسون في لفت أنظارنا نحو تصاميم خالدة كان لها أكبر صدى من النجومية قبل عقود طويلة. 
 
نرى توجهاً قوياً من دار بولغري نحو إعادة تقديم ساعة Serpenti Watch التي كانت الأبرز عند إطلاقها أولاً خلال الأربعينيات من القرن الماضي. وقد اشتعلت شهرتها حين ارتدتها أيقونة الجمال والفتنة الممثلة الراحلة إليزابيث تايلور أثناء تصوير فيلم كليوباترا عام 1962م. 
 
كما نرى أيضاً دار بياجيه Piaget  تعود إلى إطلاق Traditional Oval Watch وهو التصميم الأشهر بين ساعات الدار خلال الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي حيث حرصت بياجيه على إذاعة هذا النبأ المهم قبل شهرين من معرض SIHH الصالون الدولي للساعات الفاخرة وهوالحدث الأهم في عالم الساعات الثمينة والذي اختتمت فعالياته الأسبوع الماضي في جنيف. 
 
و خلال المعرض المذكور قامت دار فان كليف آند آربلز Van Cleef and Arpels أيضاً بإعادة إطلاق إحدى تصاميم ساعاتها الشهيرة وهي The Cadenas والتي تم تصميمها أولاً عام 1935م بوحي من سيدة المجتمع الأمريكية واليس سمبسون التي أصبحت لاحقاً دوقة وندسور (1937م) عندما تزوجها الملك إدوارد السابع الذي تنازل عن العرش بعد 11 شهراً فقط من الحكم لأجل هذا الحب الأسطوري.