"هي" تلتقي مدير مجموعة "كريستيان برنارد"

نظرة على تصاميم علامة جينيت نيويورك و علامة ميزون مارتن مارجيلا

نظرة على تصاميم علامة جينيت نيويورك و علامة ميزون مارتن مارجيلا

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

 حسن مصطفى المدير العام لمجموعة كريستيان برنارد

حسن مصطفى المدير العام لمجموعة كريستيان برنارد

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

Maison Martin Margiela

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

Ginette NY

هي – لمى الشثري 
 
قد يكون الأجمل في ما يتعلق بالمجوهرات – بعد ارتدائها طبعاً – هو الحديث عن صناعتها خاصة إذا كان الحوار مع شخصية متقدة شغوفة بعالم الجواهر وتقود إحدى أهم المجموعات الفرنسية في عالم المجوهرات... إنه السيد حسن مصطفى المدير العام لمجموعة كريستيان برنادرد والذي تسنى لموقع "هي" إجراء هذه المقابلة معه للحديث حول المجموعة وخططها في الشرق الأوسط بشكل عام وخليجنا العربي الحبيب بشكل خاص. 
 
علمنا أنكم استلمتم إدارة المجموعة قبل ستة أشهر فقط ونتقدم لكم بالتهنئة باختياركم  لهذا المنصب المهم .. هل لكم أن تحدثونا أولاً عما وصلت إليه المجموعة في الشرق الأوسط منذ تواجدها فيه عام 2008م؟ 
أشكر لكم لطفكم واسمحوا ليبأن أعود بكم أولاً إلى تاريخ تأسيس مجموعة كريستيان برنارد عام 1973م حين كان أساسها هو تقديم المجوهرات الفاخرة وصناعتها والتي تلاها دخول عالم الساعات في الثمانينات؛ فليس هناك من جدة عاشقة للمجوهرات إلا ولديها ساعة أو اثنتان من كريستيان برنارد مخبأة في مكان ما في خزانة مجوهراتها. وقد ساعدنا هذ التاريخ المميز في أن نطور العلامات المرخصة التي تضمها المجموعة تحت مظلتها بشكل ينسجم مع عالم الأناقة والأزياء. والأهم  طبعاً هو محافظتنا على جودة الصناعة العالية وتميز التصاميم خاصة في منطقة الشرق الأوسط التي وصلنا إلى مرحلة مرضية خلال هذه السنوات الست وذلك عبر أكثر من 300 نقطة بيع في متاجر فاخرة في المنطقة؛ بالإضافة إلى المزيد من العلامات الفريدة التي نحن على وشك تقديمها  في هذه السوق المهمة. 
 
هل يمكن أن تطلعونا على المزيد في ما يتعلق بهذه العلامات؟ 
لدينا علامتين رائعتين إحداهما هي جينيت نيويورك Ginette NY  وهي نيويوركية المنشأ كما يدل عليه اسمها وتبلغ عقداً من العمر إلا أننا قمنا بالحصول على تراخيصها مؤخراً حيث تم ترقية الذهب المستخدم فيها من 14 قيراط إلى 18 قيراط كما أضفنا لها عناصر وأحجار ثمينة مثل الماس لكي نجعلها تنبض بروح نيويورك و تتأنقباللمسات الفرنسية الفريدة لمجموعة كريستيان برنارد. أما العلامة الأخرى فهي فرنسية وقد إطلاقها نجاح باهر في باريس قبل عدة أشهر وهي ميزون مارتن مارجيلا MaisonMartin Margiela وهي بالطبع علامة لها وزنها في عالم الأزياء الفاخرة ويعشقها نجوم هوليوود وقد حصلنا على تراخيص صنع خط المجوهرات الفاخرة فيها وقد اخترنا لكم بعض القطع المميزة من كلا العلامتين. 
 
تبدو القطع مميزة عن قرب وهي ذات تصاميم مبتكرة بالفعل فما هي الأسواق الخليجية التي تستهدفونها؟ 
تشمل الأسواق التي نستهدفها في الخليج مدن كبرى مهمة مثلدبي  وأبو ظبي و الرياض و نتوسع منها إلى بيروت أيضاً و سوف يكون ذلك في البداية عن طريق عرضها في المتاجر الكبرى التي تضم علامات متعددة ومن ثم إنشاء نوافذ بيع مستقلة خاصة بنا. من المهم أيضاً أن أضيف أن ما نعمل عليه يمثل مرحلة تمهيدية لطرح مجوهرات فاخرة في المستقبل القريب وقد أجرينا دراسات مكثفة حول السوق التي أظهرت لنا بأن هناك فجوة بين المجوهرات الفاخرة و مجوهرات الأزياء البسيطة تناسب بالضبط ما نحن على وشك تقديمه وهي مجوهرات الأزياء الفاخرة التي تجمع بين فخامة وجودة الصنع وبين التصميم الذي يواكب المنصات الراقية في عواصم الموضة العالمية وما يجري عليها. ما نود تقديمه حقاً هو تصاميم فريدة وأنيقة يمكن أن تتزين بها المرأة نهاراً خلال العمل  التي يمكن أيضاً - مع  بعض اللمسات - أن تكون خياراً مناسباً لسهرة مسائية. 
 
ماهو برأيكم إطار الدور الذي يجب أن تلعبه شبكات التواصل الاجتماعي في التسويق لهذه العلامات على اعتبار أنها سلاح ذو حدين في مجال الرفاهية الفاخرة بشكل عام وعالم المجوهرات بشكل خاص؟ 
هذا صحيح بالفعل؛  فلا يمكن أن نغفل تأثير شبكات التواصل الاجتماعي ولكن لعل الأهم هو تحديد من يكمن وراءها سواء في الخليج العربي أو الشرق الأوسط أو أوروبا وبقية العالم. فمثلاً نعلم أن معظم مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي في سوقنا المستهدفة هن من السيدات فئة الشباب اللاتي تبحثن عن قطع مجوهرات غير باذخة ولكن في الوقت نفسه مميزة و فريدة من نوعها؛ وهذا بالضبط ما نقدمه من خلال هاتين العلامتين التي نحرص على بناء جسر التواصل بينها و بين عملائنا المستهدفين عن طريق الحسابات الرسمية للعلامات أو حتى من خلال التعاون مع مدونات الأزياء والمجوهرات. لكن من المهم الإشارة في هذا السياق إلى أن مجموعة كريستيان برنارد تتضمن أكثر من علامة تحت جناحها ولكل علامة خطتها التسويقية حسب نوع المنتج وسعره والفئة المستهدفة له .. فبعض العلامات مثلاً مثل كاشاريل Cacharelو غاي لاروشGuy Laroche  تركز على خطط تسويقية أخرى مثل العلاقات العامة و الإعلانات و مواجهة المنافسة في مساحة عرض المنتج في المتاجر الكبرى وغير ذلك من خطط التسويق التقليدية. 
 
ما السر وراء اختياركم لدبي كنقطة انطلاق لـعلامتي جينيت نيويورك Ginette NY وميزون مارتن مارجيلا Maison Martin Margiela في الشرق الأوسط؟ 
تمثل دبي إحدى أهم المدن في المنطقة– إن لم تكن الأهم بالفعل – فيما يتعلق بالمجوهرات الفاخرة والأزياء؛ ونحن بإطلاق هاتين العلامتين في دبي نستجيب لتشجيع الشيخ محمد بن راشد الذي يساهم ويدعم ويعد بأن تكون دبي قائدة بين نظيراتها في الخليج العربي وعلى مصاف مدن العالم فيما يختص بالموضة والأزياء الفاخرة.