افتتاح أول متجر مختص بساعات شانيل في الشرق الأوسط

متجر شانيل الأول للساعات في الشرق الأوسط يفتح أبوابه في مطار حمد الدولي بالدوحة

متجر شانيل الأول للساعات في الشرق الأوسط يفتح أبوابه في مطار حمد الدولي بالدوحة

 أول ساعة نسائية قدمتها الدار عام 1987م.

أول ساعة نسائية قدمتها الدار عام 1987م.

The Mademoiselle Privé

The Mademoiselle Privé

متجر شانيل الأول للساعات في الشرق الأوسط يفتح أبوابه في مطار حمد الدولي بالدوحة

متجر شانيل الأول للساعات في الشرق الأوسط يفتح أبوابه في مطار حمد الدولي بالدوحة

هي – لمى الشثري 
 
حطت علامة شانيل الفرنسية المعروفة رحالها في مطار حمد الدولي بالعاصمة القطرية الدوحة حيث افتتحت أول متجر مختص بساعات شانيل في الشرق الأوسط. ويعود تاريخ شانيل في عالم الساعات إلى عقود مضت وتحديداً منذ عام 1987م حين طرحت الدار أول ساعة نسائية بتصميم أنثوي رقيق يمزج بين ساحة  فندوم  الشهيرة Place Vendômeو عبوة عطر شانيل رقم 5 الأسطوري ونالت إعجاباً فورياً من قبل عاشقات هذه العلامة الفاخرة. 
 
أما المتجر الذي قام بتصميمه Peter Marino فقد عكس تماماً ما تمثله الدار وهي الأناقة الباريسية التي لا مثيل لها والعصرية بأبدع وأبهى صورها؛ ويذكر أن المصمم الذي يتخذ من مدينة نيويورك مقراً له هو من صمم جميع متاجر الدار حول العالم.
 
ولعل المجموعة الأشهر من ساعات شانيل هي The Mademoiselle Privé التي أطلقتها الدار عام 2012م بوحي من العالم الداخلي الحميم لمؤسسة الدار غابرييل شانيل. حيث ارتكزت التصاميم على العناصر الأقرب إلى قلب المصممة الفرنسية المبدعة؛ وقد قامت مجموعة من أمهر الحرفيين لدى الدار بتنفيذ هذه الرؤية و حفرها وصياغتها بالشكل الرائع التي ظهرت به تصاميم الساعات. 
 
تجدر الإشارة إلى المتجر يقع في قلب صالة المسافرين الفاخرة في المطار و يفتح أبوابه 24 ساعة لكي يقدم لزواره تجربة تسوق لا مثيل لها.