القصة الغامضة لعقد الجاديت الثمين من Cartier

 عقد اليشمك الجميل من كارتييه

عقد اليشمك الجميل من كارتييه

عقد اليشمك الثمين يزين جيد Barbara Hutton

عقد اليشمك الثمين يزين جيد Barbara Hutton

باربرا هاتون مع الأمير أليكسس عام 1933م مرتدية عقدها الرائع.

باربرا هاتون مع الأمير أليكسس عام 1933م مرتدية عقدها الرائع.

الأميرة نينا مع زوجها دنيس كونان دويل.

الأميرة نينا مع زوجها دنيس كونان دويل.

موقع هي – لمى الشثري
 
قصتنا اليوم عن عقد كارتيه Cartier المكون من حبيبات اليشمك أو الجاديت الخضراء الرائعة والذي تم بيعه في مزاد دار سوذبيز Sotheby’s في هونج كونج الأسبوع الماضي بمبلغ 27.44 مليون دولار أمريكي! 
 
وقصة هذا العقد غامضة فقد كانت تملكه Barbara Hutton التي لقبت بـ Princess Mdivani بعد زواجها من الأمير Alexis Mdivani والتي توطدت علاقتها بأخته الأميرةMdivaniNina خلال زواجها القصير به وأصبحت أقوى حتى بعد طلاقها منه. و يروي كليف كاندل  Clive Kandel خبير المجوهرات المحنك والعالم بشؤون الطبقة الراقية العاشقة للمجوهرات قصة هذا العقد الذي انتقل بغموض من باربرا التي عرفت بكرمها و دعمها المادي المستمر لصديقتها المقربة؛ حيث ذكر أن نينا كانت ترافقها دائماً خلال زيارتها لمتاجر المجوهرات الفاخرة؛ مع العلم أن الأخيرة كانت متزوجة من دينيس كونان دويل Denis Conan Doyle وهو ثري أيضاً فهو نجل السير آرثر كونان دويل مخترع مغامرات شيرلوك هولمز؛ ولكن يشاركه الثراء إخوته وهو أمر لم تفضله الأميرة.
 
ولذا دأبت نينا على أن ترضي نهمها للمجوهرات عن طريق صديقتها الصدوقة باربرا التي تهديها دائماً خلال زيارتهما المشتركة لمتاجر المجوهرات أجمل قطع المجوهرات حينها. ويقال أن باربرا لم تكتفِ بذلك بل كانت تهديها أيضاً الكثير من مجوهراتها الخاصة .. وبعد موت باربرا المفاجئ عام 1979م واجهت الأميرة نينا تحديات مالية و صعوبات في المحافظة على مستوى البذخ في معيشتها مما اضطرها إلى بيع العديد من مجوهراتها الحبيبة واحدة تلو الأخرى .. و عندما رحلت بعد معاناة مع المرض عام 1987م  وجِد هذا العقد العجيب مخبأً تحت سريرها! 
 
يذكر أن متحف مجموعات كارتييه Cartier Museum Collection  هي الجهة التي ابتاعت العقد الرائع في مزاد سوذبيز وهي بذلك تعيد الأمور إلى نصابها لتعرض هذه القطعة المذهلة في متحف بهي يحتضنها برقة بعد سنوات الظلام تحت فراش الأميرة. 
 
حقوق الصور تعود لمجموعة Clive Kandel الخاصة.