مجوهرات الملك العاشق إدوار الثامن تحقق أرقاما قياسية

مجوهرات الملك العاشق إدوار الثامن تحقق أرقاما قياسية

مجوهرات الملك العاشق إدوار الثامن تحقق أرقاما قياسية

 سوار كارتييه

سوار كارتييه

 ووليس سيمبسون والملك إدوارد الثامن

ووليس سيمبسون والملك إدوارد الثامن

 ووليس سيمبسون

ووليس سيمبسون

واصلت مجوهرات الملك العاشق إدوار الثامن تحطيم كل الأرقام القياسية في مزاد Sotheby، بعدما بيع بعض القطع المهداة الى زوجته دوقة ويندسور ووليس سيمبسون بأكثر من ثمانية ملايين جنيه استرليني، وهو رقم يعادل ضعف تقديرات الخبراء.
 
المزاد الذي أجري على أربع مراحل لبيع مقتنيات ووليس سيمبسون، والتي تضم 30 من أفخم قطع المجوهرات الملكية أغلبها هدايا من ملك بريطانيا السابق وزوجها إدوار الثامن وبعض متعلقات الأخير ومنها علبة السجائر الذهبية وبعضها هدايا من الملكة ماري، وأغلبها من ابداعات بيت المجوهرات الشهير كارتييه وبيت المجوهرات فان كليف آند أربلز، وهي في مجملها تلقى الضوء على "أعظم قصة حب في القرن العشرين" كما يقول ديفيد بينيت، رئيس قسم المجوهرات في أوروبا والشرق الأوسط، في صالة مزادات سوذبي.
 
المرحلة الأخيرة شهدت بيع السوار الماسي المطعم بالياقوت بأكثر من 620 ألف جنيه إسترليني، كما تم بيع سوار على هيئة فهد جزعه مرصع بالألماس كانت تملكه واليس سمبسون مقابل 5ر4 مليون جنيه إسترليني، إضافة إلى مشبك على هيئة طائر الفلامنجو مرصع بالألماس والزمرد أيضا من منتجات كارتيه وبيع ب 7ر1 مليون جنيه استرليني
 
يذكر أن حصاد المزادات المخصصة لبيع قطع مجموعة "مجوهرات وندسور" التي بدأت في العام التالى لرحيل مالكة المجموعة ووليس سيمبسون عام 1986، حقق حتى الآن 31 مليون جنيه استرليني، وهو مبلغ يزيد بأكثر من سبع مرات عن التقديرات قبل البيع، ولم يعرف بعد من الذى اشترى كل هذه القطع الفريدة، التي لا تمثل الا جزءا صغيرا من المجموعة الفريدة.