د. مجد ناجي طبيب المشاهير واستشاري "هي" سفيرا لساعات "زينيث"

 السفير د. مجد ناجي.

السفير د. مجد ناجي.

 فيليكس بومغارتنر من أشهر سفراء زينث

فيليكس بومغارتنر من أشهر سفراء زينث

غاندي من أشهر الشخصيات التي ارتدت زينث

غاندي من أشهر الشخصيات التي ارتدت زينث

 د. مجد وجورج بشارة

د. مجد وجورج بشارة

Zenith

Zenith

اختارت دار الساعات السويسرية العالمية العريقة "زينت" طبيب المشاهير وصانع ابتسامات النجوم الدكتور مجد ناجي سفيرا لها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. علما أن الدكتور مجد هو من أهم استشاريي مجلة "هي" ويرتبط مركزه الشهير "ليبرتي" لطب الأسنان الواقع في منطقة الجميرة الراقية في دبي بعلاقات مميزة مع "هي" وبشراكة إعلامية تمتد لسنوات طويلة، وبات هذا الطبيب الشاب مصدر ثقة أهم الشخصيات العربية والعالمية التي تزور دبي.
 
ويؤكد جورج بشارة المدير العام لساعات زينت في الشرق الاوسط وشمال افريقيا أن اختيار د. مجد ناجي جاء كونه يعتبر أهم شخصية طبية في الشرق الاوسط والأول في مجال طب وتجميل الأسنان. 
 
ويضيف جورج بشارة: "اختيار الدكتور مجد سفيرا لساعات زينث شرف كبير وخطوة مهمة، نظرا لحضوره الإعلامي والعلمي القوي، على الصعيدين  العربي والعالمي، ولتقاسمه مع ساعات "زينيت" السويسرية قيم الحرفية واللمسات الإنسانية الراقية".
 
أما الدكتور مجد ناجي فقال: "شكرا لشركة "زينيت" على منحها الثقة بتعييني سفيرا ويُسعدني التشارك مع ساعات "زينيت" قيم الإبداع واحترام الوقت وتسخيره لخدمة الإنسان، كما يشرفني أن أكون سفيرا لها يواكب مسيرة نجاحاتها الراقية عالية المستوى، وطالما اعتبرت نفسي محظوظاً لأنني أعيش في دبي الجميلة، وستكون ساعات "زينيت" شاهدة على أوقاتي السعيدة بدبي، وأتمنى أن أحسن تمثيل هذه الشركة الرائدة التي تستند إلى تاريخ عريق حافل بالإبداع.
 
الجدير بالذكر ان آخر سفير لساعات زينت كان فيليكس بومغارتنر صاحب اشهر قفزة في تاريخ البشرية.
 
كما أن المهاتما غاندي كان من أوائل الشخصيات الشهيرة الذي استعمل ساعة زينت. 
 
ومن المعروف ان ساعات زينت تاسست عام 1865 في سويسرا وتعتبر من من أعرق وأغلى الساعات في العالم.
 
يشار أخيرا إلى أن الدكتور مجد ناجي الذي يعتبر من أهم أطباء تجميل الأسنان حول العالم، هو أول طبيب عربي يستعمل تقنية 3N Veneers وهي التقنية العالمية الأفضل في عالم تجميل الأسنان، والتي أحدثت ثورة حقيقية في هذا المجال، وبفضلها بات بإمكان الجميع تجميل أسنانهم من دون خوف من طبيب الأسنان أو الألم الذي يسببه لهم، والحصول على الابتسامة التي يرغبون بها من دون المساس بالأسنان الطبيعية، ومن دون حفر أو ألم. 
 
كما أن الدكتور مجد هو أيضا الطبيب المختص الوحيد في العالم العربي الذي يتولى تدريب الأطباء على هذه التقنية.