مجوهرات نادرة في مزادات استثنائية

تنظم دارا كريستيز وسوذبيز مزادات استثنائية تعرض فيها قطع تاريخية تملكها عائلات مالكة وحلى اسطورية اشتهرت بفضل السينما أو أمراء فضلا عن جزء من مجوهرات صاحبة المليارات ليلي صفرا، وذلك في جنيف. ذروة هذه المزادات المقررة ابتداء من اليوم ستكون مع طرح الماسة "بو سانسي" التي كانت ملكا للملكة ماري دي ميديسيس وتعرضها عائلة بروسيا المالكة للبيع. وقال ديفيد بينيت المسؤول عن قسم المجوهرات الفاخرة ونائب رئيس سوذبير "خلال مسيرتي المهنية الممتدة على 35 عاما لم ار يوما قطعة استثنائية إلى هذا الحد بفضل نوعيتها وتاريخها". ويقدر سعر الماسة الزهرية المصقولة على شكل اجاصة والبالغ وزنها 34,98 قيراطا بين مليوني واربعة ملايين يورو. وستعرض سوذبير للبيع في مزاد أيضا المجوهرات الخاصة لسوزان بيلبيرون 1900-1983 أكبر مصممة مجوهرات للنساء في القرن العشرين. ومن القطع التاريخية الاخرى المعروضة من قبل دار سوذبيز، مشبك مزين في وسطه بماسة صفراء رائعة كن ملكا لتشارلز ادوارد ستيوارت المعروف باسم "بوني برينس تشارلي" الذي كان يريد اعادة آل ستيوارت إلى العرش البريطاني، ويقدر سعر القطعة بين 300 الى 500 الف دولار. اما دار كريستيز فستبيع لأغراض خيرية جزءا من مجوهرات ليلي صفرا، وليلي صفرا تزوجت أربع مرت وكان زوجها الاخير المصرفي اللبناني ادمون صفرا الذي قضى في ظروف مأسوية في حريق تسبب به ممرضه في شقته الفخمة في موناكو. وبعد وفاته اسست ليلي صفرا، مؤسسة ادمون صفرا التي تمول الكثير من المشاريع في مجال التربية والفنون والبحث الطبي، وهذه المؤسسة هي التي تبيع 70 قطعة مجوهرات من مجموعة ليلي صفرا على ان يذهب ريع هذا المزاد الى 20 جمعية خيرية تم اختيارها من الان. وقدرت كريستيز قيمة هذه المجموعة باكثر من 20 مليون دولار، ومن بين القطع الرئيسية ثلاثة خواتم مرصعة باحجار تزيد عن 30 قيراطا ويقدر سعرها بملايين عدة من الدولارات. ومن القطع الرئيسية أيضا قرطي أذن مصنوعان من ماستين يزيد وزن كل واحدة عن 19 قيراطا ويقدر سعرهما بين 3,5 و5 ملايين دولار.