مجوهرات فيكتوريا بيكهام... مرآة شخصيتها

فيكتوريا بيكهام ترتدي خاتماً يتألف من حبة زمرد خضراء مربعة محاطة بماس

فيكتوريا بيكهام ترتدي خاتماً يتألف من حبة زمرد خضراء مربعة محاطة بماس

في خاتم من الياقوت الازرق السيلاني

في خاتم من الياقوت الازرق السيلاني

سوار راقي من الماس حبات الزمرد الكبيرة

سوار راقي من الماس حبات الزمرد الكبيرة

طقم من عقد وخاتم تتوسط كل منهما ماسة إجاصية الشكل وفي معصمها سوار ماسي

طقم من عقد وخاتم تتوسط كل منهما ماسة إجاصية الشكل وفي معصمها سوار ماسي

خاتم خطوبة فيكتوريا بيكهام من الماس وثمنه 250 ألف دولاراً

خاتم خطوبة فيكتوريا بيكهام من الماس وثمنه 250 ألف دولاراً

ترتدي محبس زواج بسيط

ترتدي محبس زواج بسيط

STUD earrings حلق ماسي حبة واحدة ترتديه في أكثر مناسباتها

STUD earrings حلق ماسي حبة واحدة ترتديه في أكثر مناسباتها

ساعة كبيرة من الماس والذهب الوردي من Jacob & Co.

ساعة كبيرة من الماس والذهب الوردي من Jacob & Co.

سوار ذهبي من تصميم Anita Ko

سوار ذهبي من تصميم Anita Ko

إعداد: نبال الجندي قلّة هم الذين لا يحبون أسلوب المغنية السابقة والمصممة الناجحة فيكتوريا بيكهام في اختيارها ملابسها. وحتى الذين لا يعجبهم تجهم وجهها وغياب الابتسامة عن ثغرها، لا يمكنهم الانكار أن بيكهام رسمت طريقاً مختلفاً لنفسها وفرضت طريقة تفكيرها على الآلاف من المعجبات من نجمات الفن والمجتمع، وقامت بما يشبه عملية "غسل أدمغة" في ما يتعلّق بالموضة وأساسياتها. هي لا تعرف كيف تنسق ملابسها مع الكماليات من حقائب اليد والأحذية وغيرها وحسب بل هي ذكية جداً في اختيارها للمجوهرات وتستعملها لإضافة الألق والحياة للملابس، بأسلوب ناعم، عصري وراق للغاية بشكل متكامل ومتوازن. من أقراط الاذن الصغيرة والكبيرة إلى الخواتم المرصعة بالأحجار الكريمة، مروراً بالأساور العريضة التي توليها اهتماماً خاصاً. وتملك فيكتوريا مجموعة ساعات الرولكس Rolex الكاملة، والهدايا التي تلقتها من زوجها دايفيد بيكهام وأبرزها ساعة ماسية من مجوهرات De Grisogono السويسرية يصل ثمنها للـ 100 ألف دولاراً، وخاتم خطوبتها الذي اشتراه عريسها بمبلغ 250 ألف دولاراً. كما تحب بيكهام أن ترتدي إكسسوارات faux bijoux من مجموعات المصممين الكبار أمثال Hermes, Lanvin, Celine وغيرهم وتختار منها الأكثر رواجاً في حينها كسلسلة Lanvin chain necklace with strass ، سوار عريض Celine Resort 2012 Cuff Bracelet، و سوار Hermes Colier De Chien. باختصار، يمكن القول أن فيكتوريا بيكهام هي رمز المرأة التي تسعى وراء كل ما هو رائج وإنما بأناقة وتصرّف، وتعرف كيف تعطي قيمة مضافة لما ترتديه من خلال إطلالتها الملفتة بغموضها وثقتها اللامتناهية.