مجوهرات أفاكيان Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

مجوهرات

مجوهرات "أفاكيان" Avakian

إعداد : سهى حامد Souha Hamed لمجوهرات دار "أفاكيان" Avakian سحرها الخاص الذي يجذب إليها مشاهير هوليوود، من أورسولا أندرس إلى مادونا وريهانا وكاثرين دونوف وباف دادي والكثيرين، الذين يتزينون بها على السجادة الحمراء، ويختارونها لحياتهم اليومية. تصاميمها المميزة تجذب أفراد العائلات المالكة وأثرياء العالم على حد سواء، منهم من قد يختار من بين قطع تعرضها الدار في محلاتها الفاخرة، ومنهم من يطلب تصميما خاصا له، (مثل التاج وطاقم الزفاف لعروس ملك بوتان). قصة نجاح الدار خطتها أسرة أفاكيان التي تعمل بجهد وتعاضد على تطويرها وتوسيعها. أسست الدار في لبنان في عام 1969. انضم إدموند للعمل في الشركة عام 1976، ليصمم أول مبتكراته من المجوهرات الراقية في عام 1980. ثم انتقل إلى جنيف عام 1985 ليفتتح أول محلاته العالمية في شارع "لا فوناين"، ومنه إلى فندق "نوغا هيلتون" في العام التالي. وكانت تلك بداية العالمية، فتلاها بعد أعوام افتتاح محلات في لندن ونيويورك وبيفرلي هيلز وموسكو. كما تخطط الدار للتوسع في الشرق الأوسط وآسيا وروسيا. أما نجاح الدار، فهو مبني على عوامل عدة، منها فريق العمل الذي انضم إليه الجيل الثالث من أسرة أفاكيان (ابنة وابن إدموند)، فتتولى كورين منصب مديرة تطوير العلامة التجارية والتسويق، فيما يدير هايغ قسم العلاقات مع الزبائن، ويشرف على فريق البيع العالمي. وبما أنها شركة أسرية، فإن أفاكيان تستطيع أن تولي زبائنها الاهتمام الشخصي، وتستجيب فورا لمتطلبات الزبائن العاجلة. لكن النجم الأكبر في قصة النجاح لا بد أن تكون مجوهرات الدار وتصميمها وحرفيتها المتميزة التي تجذب إليها محبي المجوهرات والساعات والتحف الفنية حيث تستوحي الدار تصاميمها من الفن والهندسة، وتدخل فيها بعض التأثيرات الشرقية واللاتينية. وهي تصنع المجوهرات الراقية في قطع فريدة، إلى جانب مجموعاتها الرفيعة والساعات، إضافة إلى التحف الفنية الفاخرة Objets d’Art.