متى يصوم أطفالنا؟

صيام الطفل في رمضان، حديث المنزل دائما، حيث ينسى الآباء أنفسهم ويسعون لتفقد طفلهم الصام والسعي لتحقيق رغباته ومتطلباته، لكن متى يصوم الأطفال وكيف يبدءون ؟. إن الأطفال في حال كانوا بالغين أي بين 12-13 عاما فلا بد من الانتقال معهم من مرحلة التعويد إلى مرحلة التكليف بالصيام، أما من هم دون البلوغ يتم البدء بتعويدهم على الصيام ولا بد من التمييز بين الأطفال الصغار ومن اقتربوا من البلوغ. الصغار يجب أن يتم تعويدهم على الصوم الجزئي حتى يدخلوا في مرحلة التعويد، وذلك من خلال إيقاظهم على السحور وأن لا يأخذوا وجبة الإفطار الصباحية، وأن يجلسوا على الإفطار ليتمكنوا من الدخول في أجواء رمضان وأن يصوموا حتى أذان الظهر. هذه الأمور تترك أثرا كبيرا على الأطفال مع مراعاة الجانب الصحي له وعمل توافق بين الأمرين، وصيام الأطفال يعتمد على جسم الطفل وبنيته، فالساعات الطويلة من الصيام قد تسبب له هبوطا في السكر ونقصا في السوائل التي قد تؤدي إلى هبوط الضغط عند الأطفال. والطفل الذي وزنه 40 كيلو وما فوق يمكن أن يصوم بأريحية، أما من وزنه أقل من ذلك فلا بد من الانتباه له جيدا، وبعد الافطار يجب التركيز على كميات البروتينات، والإكثار من السوائل، كذلك يفضل تجنب اللعب أو التواجد في أماكن حارة ومكشوفة للشمس.