مبتعثة سعودية تصمم برنامجاً تعليمياً لأطفال التوحد

المبتعثة فاطمة الدوسري

المبتعثة فاطمة الدوسري

المبتعثة فاطمة الدوسري

المبتعثة فاطمة الدوسري

الرياض – شروق هشام تعتبر مهمة أولياء أمور أطفال الماصبين بالتوحد شاقة ليس فقط في ظل مجابهة جهل المجتمع لذلك الاضطراب الذي ينتج عن خلل عصبي وظيفي في الدماغ، بل في ظل ضعف الوسائل المتاحة لهم لمساعدة أطفالهم ايضاً. لذلك صممت الطالبة المبتعثة فاطمة محمد الغامدي برنامجاً تعليمياً لأطفال التوحد، كان بمثابة بادرة أمل تحتاج إليها الكثير من العائلات. البرنامج التعليمي لأطفال التوحد الذي صممته المبتعثة فاطمة الغامدي تطبيق مجاني على الأجهزة الذكية. ويهدف إلى تنمية بعض المهارات المعرفية والوظيفية ومهارات العناية بالذات لدى أطفال التوحد. وأوضحت الغامدي، وهي مبتعثة من وزارة التعليم العالي بجامعة أوكاد بكندا (تخصص شمولية التصميم)، إنها أثناء بحثها في رسالة الماجستير عن نقاط الضعف في تشخيص حالات التوحد في المملكة العربية السعودية وطرق حلها، وقراءة العديد من البحوث لفت انتباهها توافر ما يقارب 700 تطبيق باللغة الانغليزية لأطفال التوحد مقابل صفر باللغة العربية، فقررت تغيير مجرى الرسالة والبدء في تصميم وإنشاء تطبيق "SweetHome" ودراسة مدة تأثيره ايجابا على أطفال التوحد. ويحتوي التطبيق على ست مفاهيم أساسية في المجتمع، ويتضمن بعضها خطوات عملية لاكتساب مفهوم سلوك معين مثل لبس الملابس وتنظيف الأسنان، حيث أن البرنامج يساعد أولياء الأمور والمعلمين والمعلمات ومساعديهم والأطفال أنفسهم. وأشارت الغامدي إلى أن هذا التطبيق يوظف الصور في إيصال المفاهيم، منطلقاً من أساس علمي وهو القدرة على معالجة المعلومات البصرية وفهم العلاقات المرئية، مؤكدة أن التقنية أثبتت فعاليتها مع أطفال التوحد.